امام جمعة النجف: المجتمع الدولي غير صادق بمحاربة "داعش"

امام جمعة النجف: المجتمع الدولي غير صادق بمحاربة
الجمعة ٠٧ نوفمبر ٢٠١٤ - ٠١:١٧ بتوقيت غرينتش

اعتبر إمام جمعة النجف الاشرف صدر الدين القبانجي، الجمعة، أن المجتمع الدولي غير صادق في محاربة تنظيم "داعش"، لافتاً إلى أن العراق ليس بحاجة إلى جنود أجانب على الأرض وإنما بحاجة إلى تسليح ودعم للقوات العراقية، فيما أشار إلى أن صدور العفو عن الشيخ النمر انتصار لحرية الرأي والإنسانية والشيعة.

وقال القبانجي خلال خطبة صلاة الجمعة التي ألقاها، اليوم، في الحسينية الفاطمية الكبرى في النجف الاشرف نقلا عن الـ"السومرية نيوز"، إن "القوات العراقية والحشد الشعبي قادرة على تطهير البلاد من عصابات داعش في فترة وجيزة وأن انتصارات آمرلي وجرف الصخر خير دليل"، مشيراً إلى أن "المجتمع الدولي غير صادق في محاربة هذه العصابات".

وأضاف أن "أميركا غير مستعدة لتزويد العراق بالأسلحة"، لافتاً إلى أن "العراق ليس بحاجة لجنود أجانب أو مدربين وإنما بحاجة إلى تسليح ودعم القوات العراقية".

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أكد في (18 تشرين الأول 2014)، عدم حاجة العراق لقوات برية أجنبية في الحرب التي يخوضها ضد تنظيم "داعش" الارهابي، فيما أشار إلى أن العراق بحاجة إلى غطاء جوي والاستفادة من الخبرات الدولية العسكرية، فضلا عن تسليح الجيش.

من جانب اخر، اشاد خطيب النجف بـ"نجاح الضغوط الشعبية والدولية في كسر حكم الإعدام الظالم بحق الشيخ النمر الذي أصدرته المحكمة الجزائية في السعودية"، مبيناً أنه "لا يمكن لدول رجعية متخلفة أن تقوم بجريمة دون أن يرتفع لنا صوت".

واعتبر القبانجي أن "صدور ما يسمى بحكم العفو عن الشيخ النمر هو انتصار لحرية الرأي والإنسانية والشيعة".

يذكر ان القبانجي اعتبر في (17 تشرين الأول 2014)، أن السلطات السعودية ارتكبت خطأ كبيراً بعد إصدارها حكم الإعدام بحق الشيخ نمر النمر، مشيراً إلى أن السعودية بهذا القرار "تحفر قبرها بيديها".

كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة