عيسى قاسم: الحادث الإرهابي بالإحساء عدوان جاهلي

عيسى قاسم: الحادث الإرهابي بالإحساء عدوان جاهلي
الجمعة ٠٧ نوفمبر ٢٠١٤ - ٠٢:١٧ بتوقيت غرينتش

وصف عالم الدين البحريني آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم خلال خطبة الجمعة اليوم، الحادث الإرهابي في الإحساء بالسعودية الذي استهدف المشاركين في مجلس تعزية أبي عبدالله الحسين "عليه السلام" بأنه أمقت ألوان العدوان الجاهلي.

واضاف آية الله عيسى قاسم لا خلفية من دينٍ ولا عقلٍ ولا ضمير إنساني، ولا عقلانيةٍ لهذه الجريمة البشعة، وهي واحدة من سلسلة طويلة متكررة من حوادث من هذا المستوى القذر الغريب عن الإسلام والذي تحوّل إلى ظاهرة تنذر بالفوضى العامة المُقوّضة لأمن الأمة، ظاهرة عدوانية ظالمة، وإرهابٍ بهيمي يطال الشيعي والسني، والمسلم والمسيحي، ويتلذذ بالدماء المتدفقة واللحم المتناثر للأبرياء.

وتابع: ظاهرة تبتدأ أولاً بالاساءة للإسلام، بتقديم صورة زور عنه بأنه دينٌ عدواني فوضوي سفاك للدماء لا يتورّع ولا يشبع من القتل وإحداث الدماء، ويعادي الأمن والحياة، ها هي الصورة التي يقدمها الإرهاب السائد الآن عن إسلامنا العزيز الكريم.

وطالب آية الله عيسى قاسم حكومات المسلمين "التوقف عن تغذية هذا الإرهاب ومدّه بأسباب التوسع والقوة، ومواصلتها لمعاداتها لشعوبها، ومناهضتها لمطالبتها بحقوقها".

وبين ان "ظاهرة الإرهاب بما صارت إليه من إمتداد وتوسع وقوة وقدرة على البطش، وانفلات من القيم لتمثل مأساة أمة أهدى أمة، ومأساة دينٍ أقوم دين، مأساة أخوّة أمتن أخوّة، وهي وليدٌ مشؤوم لسياسةٍ ظالمة باطشة بالشعوب لا زالت تصرّ عليها حكوماتٌ عديدة من حكومات المسلمين".

كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة