الجيش يبدأ عملية عسكرية في "بيت تيما" و14 قتيلا من النصرة

الجيش يبدأ عملية عسكرية في
الجمعة ٠٧ نوفمبر ٢٠١٤ - ٠٤:٥٤ بتوقيت غرينتش

بدأت قوات الجيش السوري عملية عسكرية في بلدة بيت تيما في ريف دمشق الجنوبي الغربي (القلمون)، في وقتٍ قتل فيه أكثر من 14 مسلحا من جبهة النصرة وجماعات مسلحة أخرى خلال صد قوات الدفاع المدني هجوما لهم على البلدة.

وتحظى بلدة "بيت تيما" بأهمية استراتيجية، كما تشكل مع "بيت جن" ومزرعتها و"بيت سابر" و"كفر حور" مربعاً مغلقاً ضمن سفح جبلي معقد الجغرافيا، تتحصن فيه مجموعات مسلحة منذ أكثر من عامين. مدفعية الجيش السوري نفذت صباح اليوم وضربات إستهدفت ممرات تهريب المسلحين إلى بلدة بيت جن الحدودية مع لبنان، فيما هو مؤشر على إنتقال سخونة معارك جرود القلمون إلى هذه المناطق.

مصدر ميداني قال نقلا عن الحدث نيوز: إن «فتح نيران هذه الجبهة بشكل مباغت، هدف إلى قطع طرق إمداد المسلحين من بيت جن الحدودية إلى خان الشيح» في الغوطة الغربية. المصدر أوضح أن «العملية نجحت في تحقيق هذا الهدف بشكل نسبي، كما شكلت عامل ضغط مفاجئ على مخططات غرف عمليات المسلحين في ريف القنيطرة الجنوبي وريف دمشق الجنوبي الغربي».

وفي الغوطة الشرقية، يشهد محيط بلدة ميدعا معارك عنيفة بين وحدات الجيش السوري ومسلحين تابعين لما يسمى بـ “جيش الاسلام”، في وقتٍ تشهد بلدة "حوش فارة" معارك مع مسلحي ما يسمى بـ"جيش الامة" تزامناً مع معارك أخرى على جبهة "زبدين - المليحة" حيث تحاول قوات الجيش السوري تعزيز تقدمها هناك والتحول في المعارك نحو عمق الغوطة الشرقية.

في هذا الوقت دمر الجيش السوري نقاطاً للمسلحين في بلدة مرج السلطان ومزارع دوما في وقتٍ ينفذ فيه سلاح الجو ضربات مركزة على مواقع المسلحين خصوصاً في مزارع عقربا.

وفي الغوطة الغربية، تستمر المعارك في بلدة خان الشيخ، تزامناً مع انفجار سيارة مفخخة امام مسجد في بلدة الطيبة أسفر عن وقوع جرحى.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة