بالفيديو، ما هو التحول الاقليمي والدولي الجديد في عدن؟

الجمعة ٠٧ نوفمبر ٢٠١٤ - ٠٥:٠٤ بتوقيت غرينتش

عدن (العالم) 2014/11/7- يواصل الآلاف من أنصار الحراك الجنوبي الاعتصام في ساحة العروض بمدينة عدن جنوب اليمن للمطالبة بتحقيق تطلعات الشارع الجنوبي، حيث شهدت ساحة الاعتصام توافد قيادات سياسية جديدة قدم بعضها من الخارج، في حين بدأت اللجان الشعبية بالانتشار لتأمين المنطقة وحماية المؤسسات الحكومية.

ساحة العروض التي يعتصم فيها انصار الحراك الجنوبي، باتت اليوم وجهة لكل القيادات الجنوبية والتنظيمات السياسية، تصعيد وضع بعض الاطراف السياسية تحت الامر الواقع ما دفع العديد من قيادات الخارج للعودة الى عدن للانضمام الى هذه الفعاليات.

وقال مانع صالح طالب الناشط في ساحة الاعتصام ورئيس الحركة والطلابية في يافع في تصريح لقناة العالم: انه وصلنا الى هذا المنعطف الجديد بزج القيادات التي لها ارتباطات، مشيراً الى ان هناك تحولاً اقليمياً ودولياً بالنسبة للتعامل مع القضية الجنوبية.

بعض القيادات الجنوبية في الخارج تعود الى عدن

عودة سياسيين الى ساحة الاحداث في الجنوب تأتي مع تحركات اللجان الشعبية لحماية المؤسسات والمنشآت والتصعيد الثوري داخل الساحة، امر يراه المعتصمون مساع جادة لهذه الاطراف في دعم مطالب الجنوبيين.

وقال كاتب وصحفي يمني ماجد الشعيبي لمراسلنا: ان املنا هو ان يكون هناك تنسيق حقيقي من هذه القيادات، وان تكون عودتها عودة مجدية وليست فقط لملء الفراغ الذي تركته منذ عام 1979، مشيراً الى ان الشارع اليمني بات يؤمن بعودة هذه القيادات الجنوبية من الخارج في ان تكون هناك قيادة موحدة للحراك الجنوبي التي تتكفل في مخاطبة العالم.

ورغم ان عودة بعض الاطراف السياسية الى عدن يشوبها الغموض في ظل مساعي العديد من القوى لتصدر المشهد، الا ان المخاوف لازالت سائدة وسط الشارع لاسيما مع استمرار الانتهاكات من قبل السلطات في عدن والضالع.

وافاد مراسلنا فارس الجلال في عدن، وتيرة الشارع الجنوبي ارتفعت تزامناً مع عودة القيادات الجنوبية في الوقت الذي يأمل الجنوبيون ان تلملم القيادات صفوفها من اجل مخاطبة العالم.
11/7- TOK

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة