قدرات ايران الصاروخية تمنع الاعداء من تنفيذ خياراتهم العسكرية

قدرات ايران الصاروخية تمنع الاعداء من تنفيذ خياراتهم العسكرية
الأحد ٠٩ نوفمبر ٢٠١٤ - ٠١:١٨ بتوقيت غرينتش

اكد مسؤول العلاقات العامة للحرس الثوري في ايران العميد رمضان شريف ان القدرات الصاروخية للبلاد، حالت دون تنفيذ الاعداء لخياراتهم العسكرية المطروحة على الطاولة.

وقال شريف في تصريح للصحفيين اليوم الاحد: "اننا الان وفي الذكرى الثالثة لاستشهاد حسن طهراني مقدم نشهد تحقيق المشروع الذي استشهد في مسار اختباره، وهو الامر الذي لعب دورا ملحوظا في تعزيز قدراتنا العسكرية والدفاعية"، مشيرا الى ان الشهيد طهراني مقدم جعل العدو الموجود في خارج المنطقة في مرمى صواريخ الحرس الثوري.

واعتبر ان القدرات الصاروخية للبلاد تعد سندا لدبلوماسيتها الخارجية.

واضاف: "ان الاستفادة الذكية من هذا الامر تعزز اهداف الحكومة في مجال السياسة الخارجية ولقد كان الشهيد طهراني مقدم ترجمة للاقتدار الدفاعي للبلاد وتجسيدا للالتزام بمبادئ الجمهورية الاسلامية في ايران".

واوضح شريف ان عرض جانب من القدرات الصاروخية في مناورة النبي الاعظم (ص) قد ارغم الاعداء على التراجع. قائلا "ان الاعداء بزعامة اميركا يتحدثون دوما عن الخيار العسكري على الطاولة الا ان ما يمنع وقوع هذا الامر هو قدراتنا الدفاعية خاصة الصاروخية منها.

وشدد على ان التقدم العسكري والصاروخي للحرس الثوري قد دحض فاعلية اجراءات الحظر لان اقسى هذه الاجراءات كانت في المجال العسكري خاصة الصاروخي الا انه لم يكن لها تاثير اطلاقا، مشيرا الى ان مهمة الحفاظ على المراكز الصاروخية والمنشات النووية هي على عاتق الحرس الثوري.

واشار شريف الى ان تنفيذ الاعمال الانشائية لمنشاة "فردو" المحصنة من قبل الحرس الثوري ادى الى التهجم على دخول الحرس لمجال البناء والاعمار، مؤكدا ان هذه المنشاة محصنة الى درجة جعلت الاعداء يتخلون عن فكرة القيام باي اجراء عسكري ضدها.

واكد "ان المؤتمر الوطني للاقتدار الصاروخي للحرس الثوري سيعقد في غضون 10 ايام"، وان "ملتقى تكريم ذكرى شهداء الوحدة الصاروخية للحرس الثوري سيعقد غدا في مقر القوة الجوفضائية بحضور رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني".

واعتبر شريف ان اجراءات الشهيد طهراني مقدم بانها ارعبت الاسرائيليين، واضاف "ان الشباب الفلسطيني واللبناني اليوم يثمنون جهود ومساعي الشهيد طهراني مقدم".

واكد "ان مناورات الحرس الثوري ستقام وفقا للجداول المحددة وسيتم الاعلان عنها اذا اقتضت الحاجة".

الى ذلك، اعتبر شريف، هدير صواريخ المقاومة الاسلامية الفلسطينية انعكاسا لصرخة الشهيد حسن طهراني مقدم الذي طلب في وصيته ان يكتبوا على شاهد قبره "كان عدوا لاسرائيل".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة