أكثر من 120 قتيلا وجريحا بهجوم تفجيري على مدرسة بنيجيريا

أكثر من 120 قتيلا وجريحا بهجوم تفجيري على مدرسة بنيجيريا
الإثنين ١٠ نوفمبر ٢٠١٤ - ٠٢:١٧ بتوقيت غرينتش

قتل ما لا يقل عن 47 شخصا وأصيب 79 آخرون في هجوم تفجيري ، الاثنين، استهدف مدرسة داخلية شمالي نيجيريا، في هجوم يشتبه بوقوف "بوكو حرام" خلفه، وهي الجماعة التي لاتزال تحتفظ بالعشرات من الطالبات عقب اختطافهن قبل أكثر من ستة شهور.

وبحسب وكالات الانباء، فقد قال إيمانويل أوجوكوو، المتحدث باسم الشرطة في بلدة "بوتيسكوم"، شمال شرقي نيجيريا، إن المهاجم تنكر في زي طالب,أندس وسط الطلبة أثناء انتظارهم الكلمة اليومية لمدير المدرسة.

وقالت مدرسة، رفضت كشف هويتها لأنها غير مخولة بالحديث لوسائل الإعلام: "في أثناء التجمع الصباحي دوى انفجار هائل بوسط الطلبة في الساعة 07:50... تأثر عشرات الطلبة بالانفجار، ولا يمكن تحديد العدد لأننا الآن بصدد إجلاء الضحايا إلى مستشفى مجاور.

وبدوره أفاد مصدر طبي من مستشفى "بوتيسكوم العام" أنه لا يزال يتم نقل الضحايا، مضيفا: "أولويتنا الآن إنقاذ الجرحى، لذلك لم نبدأ عد الضحايا."

وأوضح الطالب آدمو إبراهيم، الذي نجا من الهجوم، إنه لم يتضح بعد إذا ما كان التفجير عمل  انتحاري  أم قنبلة مزروعة، وتابع: "كنا بانتظار المدرسين لإلقاء كلمتهم عندما سمعنا دوي انفجار عنيف في وسطنا.

ورغم عدم تبني أي جماعة مسؤولية الهجوم، لكن تعتبر "بوكو حرام" المشتبه به الرئيسي بالنظر إلى عملياتها الدموية  في استهداف مدارس محلية تدرس المناهج الغربية. ولا تزال الجماعة المتشددة تتحفظ على قرابة 200 طالبة اختطفن من مدرسة داخلية في مايو/أيار الفائت.

تصنيف :
كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة