تونس ... هل تنجح التحالفات الجديدة في دعم المرزوقي؟

الإثنين ١٠ نوفمبر ٢٠١٤ - ٠٧:٣٣ بتوقيت غرينتش

تونس (العالم) ‏10‏/11‏/2014 ــ قررت ستة أحزاب تونسية دعم ترشح الرئيس الحالي محمد المنصف المرزوقي في الانتخابات الرئاسية في تونس، لقطع الطريق أمام رموز النظام القديم وحزب نداء تونس الفائز بأغلبية المقاعد في الانتخابات التشريعية. فيما بدأت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بالاستعدادات اللوجستية، والإعداد لصرف التمويلات العمومية للمرشحين.

ومع اقتراب يوم الاستحقاق للانتخابات الرئاسية في تونس تكثف الهيئة العليا المستقلة للانتخابات استعداداتها لتامين الموعد الانتخابي الهام، الإعداد لصرف التمويلات العمومية للمرشحين إضافة إلى الاستعداد اللوجستي تسعى من خلاله الهيئة إلى تجاوز بعض نقائص الانتخابات التشريعية الأخيرة
وقالت لمياء الزرقوني عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية، لقد أمنا جميع الاحتياجات اللازمة لعملية الاقتراع في الخارج وقد تعاونت معنا وزارة الخارجية مشكورة ، وسنوصل المعدات لمراكز الاقتراع البعيدة بالطبع جميع المعدات حاضرة.
الطريق نحو قصر قرطاج لا يبدو مفروشاً بالورود أمام المرشحين، مرشحان من جملة سبعة وعشرين أعلنا انسحابهما من السباق، والقانون الانتخابي لايجيز الانسحاب من الانتخابات بعد الآجال القانونية لكنه يحدد ضوابط معينة لمن أعلن انسحابه منها.
وأوضح محمد شفيق صرصار رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تصريح لقناة العالم الاخبارية، الذين أخرجوا أساميهم في أوراق الاقتراع، عندما يأتي الناس ويصوتوا لهم فلن تكون الورقة ملغاة ولن يقع حسابه، الذين أخذنا منهم المنحة العمومية من الافضل ألا يمثل، ومن لم يأخذها فمن الافضل ان يقوم بالاجراءات لأخذها.
مواجهة انتخابية معلنة بدأت تتضح معالمها شيئا فشيئا، ستة أحزاب تونسية قررت دعم ترشح الرئيس الحالي محمد المنصف المرزوقي في محاولة لقطع الطريق أمام رموز النظام القديم وأبرزهم الباجي قايد السبسي رئيس حزب نداء تونس الفائز بأغلبية المقاعد في الانتخابات التشريعية.
وقال هيثم بن بلقاسم قيادي في حزب المؤتمر من اجل الجمهورية في تصريح لقناة العالم الاخبارية، العمل سيكون تنسيقي بيننا في كل مايهم العمل الميداني والعمل الاعلامي والمواقف السياسية حتى نهاية الحملة، هذا هو الهدف الذي تعمل له عدة احزاب.
وقع الانتخابات الرئاسية بدأ يستاثر باهتمام الشارع التونسي الذي بات ينتظر أكثر من أي وقت مضى حلولا عاجلة لأزمات البلاد.
A.D-10-09:02

كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة