بصمات "داعش" بمقبرة جماعية للايزيديين قرب سنجار

بصمات
الثلاثاء ٠٣ فبراير ٢٠١٥ - ٠٨:٢٦ بتوقيت غرينتش

كشفت مصادر رسمية وأخرى عسكرية في قضاء سنجار شمال غرب العراق امس الاثنين، عن العثور على مقبرة جماعية تحوي رفات عشرات الأشحاص بينهم نساء وأطفال، من الطائفية الإيزيدية ابادهم تنظيم "داعش" الارهابي، بعد احتلاله لسنجار خلال الأشهر الماضية.

وقال ميسر حاجي صالح قائمقام قضاء سنجار لوكالة فرانس برس: "عثرت قوات البيشمركة على مقبرة جماعية تضم رفات 25 شخصا لرجال وأطفال ونساء من الطائفة الإيزيدية قتلهم داعش". وأضاف "لم يتم انتشالها من المقبرة حتى الآن بانتظار اخذ عينات من جثث الضحايا لإجراء فحص الحمض النووي".

من جهته، أكد ضابط برتبة مقدم في البيشمركة رافضا الكشف عن اسمه عدد الجثث التي عثر عليها قائلا: إن "قواتنا كانت تبحث عن المتفجرات والألغام في المنطقة وخلال البحث عثرت على المقبرة" الواقعة في قضاء سنجار، في شمال غرب العراق.

وأضاف الضابط وهو احد المسؤولين عن حماية المقبرة، أن "الجثث التي عثر عليها بعد عمليات حفر حوالي مترين يعود بعضها لأطفال أو رجال، أصبحت عظاما"، مشيرا إلى أن "الضحايا قتلوا ذبحا أو بالرصاص".

فيما نقلت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) عن ضابط عراقي لم تسمه، أن عدد الجثث يصل لخمسين جثة، مؤكدا أن الارهابيين قتلوا الضحايا بالرصاص ثم قاموا بفصل رؤوس البعض عن أجسادهم.

وعثر على المقبرة إلى الغرب من ناحية سنوني التي كانت تحت سيطرة الارهابيين منذ مطلع آب/ أغسطس حتى نهاية كانون الأول/ديسمبر الماضي، وفقا للضابط.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة