"داعش" يفتتح سوقاً لبيع بضائع مسروقة بالموصل

الثلاثاء ٠٣ فبراير ٢٠١٥ - ٠٤:٠٠ بتوقيت غرينتش

افتتح تنظيم "داعش" الارهابي سوقا خاصا في الموصل لبيع السلع التي نهبت من منازل المسيحيين في المدينة كما ضم ايضا بضائع مسروقة من الكنائس المنهوبة هناك.

وقال موقع "كريستيان توداي" البريطاني إن "تنظيم داعش في الموصل فتح سوقا خاصا لبيع السلع التي نهبت من منازل المسيحيين في المدينة"، موضحا أن "السوق ضم ايضا بضائع مسروقة من الكنائس المنهوبة هناك".

وأضاف الموقع البريطاني أن "تنظيم داعش سمى هذا السوق باسم سوق غنائم النصارى وضم سلعا مثل التلفزيونات والثلاجات والمجمدات وأنظمة التبريد والأجهزة الكهربائية المسروقة من منازل المسيحيين"، مشيرا الى أن "السوق لاقى رواجا بين السكان المحليين لأن البضائع كانت رخيصة ومن نوعيات جيدة".

وكان تنظيم "داعش" أحرق عند دخوله الموصل، في حزيران الماضي، الكنائس واستولى على منازل المسيحيين المهجرين وصادر ممتلكاتهم.

ونزحت الأسر المسيحية من مدينة الموصل، في (19 تموز 2014) بحركة نزوح جماعي غير مسبوقة في تاريخ العراق من مناطقها الأصلية، عقب انتهاء مهلة 24 ساعة حددها تنظيم "داعش" لهم وخيرهم بين دخول الإسلام أو دفع الجزية أو القتل.

كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة