عدوان القنيطرة واستمرار القلق الصهيوني

الإثنين ٠٢ فبراير ٢٠١٥ - ٠٤:٣٥ بتوقيت غرينتش

مع إستعادة هذه المشاهد لعملية شبعا برأيك كيف يعيش الإحتلال تداعياتها عليه و الأهمّ لماذا قرّر عدم الردّ على هذه العملية ؟

هل هذا له علاقة بالإنتخابات الإسرائيلية برأيك عدم الردّ يعني ؟

و كأنّ الإحتلال لا يكفيه هول ردّ حزب الله على عدوان القنيطرة و الذي بدأ في عملية شبعا بل يكاد يغرق في الخوف من تنفيذ إيران تهديدها بالردّ على العدوان و على إستشهاد الجنرال في الحرس الثوري الإسلامي ألله دادي .

برأيك أي هاجس يعيشه الإحتلال جراء ترقبه لإحتمال ردّ إيران على عدوان القنيطرة ؟

نتابع في نفس السياق ،  فمع ردّ حزب الله الذي لم يكتمل بعد و ردّ إيران المحتمل على عدوان القنيطرة لم يعد الإحتلال قادراً على التحكّم في مجرى الأحداث و رغم الإجتماعات القيادية على المستويات السياسية و العسكرية و الإستخبارية يبقى السؤال كيف فقد الإحتلال زمام المبادرة ؟

الإحتلال لا يدري حتى الآن ماذا سيكون عليه الوضع مستقبلاً كيف يمكن نفسير حالته هذه ؟ 

يعني الإحتلال إنتقل من مرحلة الإرتباك إلى مرحلة الذعر برأيك أستاذ وسيم ؟

على كل نبقى في أجواء الخوف و القلق الإسرائيلي و لكن بعد كثير شكوك و كثير ضغوط من سكان المستوطنات قرب الحدود مع لبنان رضخت القيادة العسكرية الإسرائيلية لمطالبها بالتفتيش عن أنفاق حفرها حزب الله تحت مستوطناتهم داخل فلسطين المحتلة كيف ذلك ؟

لماذا بدأ الإحتلال الآن البحث عن وجود أنفاق محتملة لحزب الله تحت المستوطنات علماً أنّ هذا الهاجس يقضّ مضاجع الإحتلال منذ سنوات ؟

سنتابع معك دكتور و لكن في موضوع مختلف حيث خاب أمل نتنياهو بإقناع الديمقراطيين في الكونغرس الأميركي بالتصويت لمصلحة فرض إجراءات حظر جديدة على إيران رغم كل محاولاته في وقت إرتفعت فيه حدة الخلاف مع إدارة أوباما بهذا الشأن ألتفاصيل .

دكتور في الختام كيف تعلق على ما شاهدت من هذا التقرير ؟

الضيف:

الدكتور وسيم بزي  - باحث السياسي

كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة