بالصور؛ توأمان لا يخرجان من المنزل إلا بأقنعة فضاء!

بالصور؛ توأمان لا يخرجان من المنزل إلا بأقنعة فضاء!
الأربعاء ٠٤ فبراير ٢٠١٥ - ١١:٤١ بتوقيت غرينتش

قد يبدو لكل من يرى التوأمين الفرنسيين توماس وفنست سيرس أنهما شخصان بالغان يحبان عالم الفضاء لدرجة ارتدائهما أقنعة فضاء أو أنهما مجنونان، ولكن في الحقيقة هي أن سبب ارتداء التوأمين للأقنعة يعود لوجود حساسية قاتلة لديهم من أشعة الشمس.

ان الفرنسيين توماس وفنست اللذين يعيشان في فرنسا يعانيان من حالة جينية نادرة تمنعهما من التعرض مطلقاً لأشعة الشمس، فهما مصابان بحساسية شديدة من ضوء الشمس والأشعة فوق البنفسجية، لذلك يعيشان بأقنعة تشبه بدلات رجال الفضاء، إذ أن مجرد لمحة من ضوء الشمس قد تؤدي إلى إصابتهم بسرطان الجلد، وذلك وفقاً لصحيفة "الدايلي ميل".

ومنذ صغرهما وهما يرتديان قناعاً وقفازات ومعاطف خاصة برجال الفضاء كل ما أرادا مغادرة المنزل، ومع حرص والديهما "فرانسواز" و”برنارد" لحفظ أبنائهما آمنين قاما بوضع مرشحات الأشعة فوق البنفسجية على نوافذ منزلهم، كما عاش الشقيقان طوال فترة الجامعة بالأقنعة التي تقيهما من الشمس.

وصممت بعض المستشفيات في فرنسا أغطية شفافة وواقية من أشعة الشمس وجيدة التهوية لاختبارها بحيث يستطيع التوأمان عيش حياتهما بشكل طبيعي.

ويشار إلى أن هناك ما يقارب 70 إلى 80 شخصاً يعيشون بحالة مشابهة، كما أن هذا المرض النادر يعاني منه 5 إلى 10 آلاف شخص فقط على مستوى العالم.

 

 

تصنيف :
كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة