بالفيديو، الحشد الشعبي، رقم صعب وقوة عسكرية ضاربة

الأربعاء ٠٤ فبراير ٢٠١٥ - ٠٥:١٣ بتوقيت غرينتش

بغداد (العالم) 2015/2/4- صوت مجلس الوزراء العراقي على مشروع قانون يقضي بضم قوات الحشد الشعبي الى الحرس الوطني وتم تحويله الى مجلس النواب لإقراره. وينص القانون على وضع قوات الحشد الشعبي تحت إمرة رئيس الوزراء ليتم استدعاؤها خلال الظروف الامنية الطارئة.

وحققت قوات الحشد الشعبي انجازات نوعية في معاركها الاخيرة ضد مسلحي جماعة "داعش" الارهابية والتي ادت الى تحرير مناطق واسعة كانت "داعش" قد احتلتها سابقاً، آخر الانتصارات كان اعلانها تطهير محافظة ديالى من الارهاب والسيطرة الكاملة عليها.

ورأت قيادات من الحشد الشعبي ان يكون هناك اطار قانوني لهذه القوات لاسيما عبر دمجهم مع قوات الحرس الوطني.

واكد معين الكاظمي رئيس لجنة الحشد الشعبي في محافظة بغداد في حديث لمراسلنا، انه لابد ان تكون قوات الحشد الشعبي هي العمود الفقري لاطروحة الحرس الوطني، بشرط ان تحافظ على مبدئيتها ومنجهها العقائدي الوطني المدافع عن مصالح الشعب العراقي، وان يكون ادارتها مركزية من خلال القائد العام للقوات المسلحة.

قوات الحشد الشعبي اصبحت اليوم قوة ضاربة ومؤثرة وقوة يعتمد عليها

وادت الانتصارات العديدة لقوات الحشد الشعبي الى تطهير قضاء آمرلي وجرف الصخر والضلوعية وعزيز بلد وسامراء ومناطق كثيرة غيرها، انتصارات كان لها وقع كبير على المشهد الامني في العراق.

ويؤكد مهتمون بالشأن العراقي ان لقوات الحشد الشعبي الدور الابرز في هذه الانتصارات، الامر الذي يستدعي ضم هذه القوات وجعلها جزءاً اساسياً من قوات الحرس الوطني العراقي.

وقال عزيز جبر شيال استاذ في العلوم السياسية لمراسلنا: ان قوات الحشد الشعبي اصبحت اليوم قوة ضاربة ومؤثرة وكذلك قوة يعتمد عليها، ولذلك حظيت باسناد شعبي كبير جداً، اضافة الى اسناد من المرجعية الدينية، واشادة من كل المراقبين والمحللين وقبلهم العراقيين.

بدوره، صوت مجلس الوزراء العراقي على قانون ضم قوات الحشد الشعبي الى قوات الحرس الوطني، واحال هذا القانون للبرلمان العراقي من اجله لاقراره، وينص القانون على ان قيادة هذه القوات ستكون تحت امرة رئيس الوزراء وسيتم استدعاؤها في وقت الحرب وتدهور الاوضاع الامنية في البلاد.

وافاد مراسلنا وسام التميمي، انه بالنظر لما قدمه الحشد الشعبي من انجازات على مستوى تطهير مناطق كثيرة مما جعلهم جزءاً مهماً من الحرس الوطني، حيث يرى عسكريون انه من الضروري ان تكون قيادة هذا الحرس كفوءة ومهنية وحريصة كل الحرص على وحدة ارض العراق.
2/4-TOK

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة