انشقاق امراء لداعش بالرقة؛ وسرقات تعم اوساطهم

انشقاق امراء لداعش بالرقة؛ وسرقات تعم اوساطهم
الخميس ٠٥ فبراير ٢٠١٥ - ٠٧:٣١ بتوقيت غرينتش

أفادت مصادر محلية من مدينة تل أبيض في محافظة الرقة شمال شرقي سوريا الثلاثاء، أن عدداً من عناصر جماعة "داعش" الإرهابية بينهم أمير انشقوا عنه من قرية تل أخضر 10 كم غربي مدينة تل أبيض، ووصلوا إلى الأراضي التركية.

وأكدت المصادر وفقاً لـ"رأي اليوم" أن المنشقين عن الجماعة عبروا الحدود السورية التركية فجر الثلاثاء، بينهم مسؤول عن أحد مستودعات الجماعة جنوبي تل أبيض، بعد سرقة مبالغ مالية كبيرة وكميات من الذهب.
وفي السياق، قال مصدر من سكان مدينة منبج بريف حلب شمالي سوريا إن "ثمانية عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية من الجنسية اليابانية إلتجأوا إلى الأراضي التركية، بعد مغادرتهم المدينة إلى بلدة الراعي الحدودية، بعد سرقتهم شاحنة محلية كانت تستخدم لبيع الخردة."
موضحاً أن المنشقين سرقوا الشاحنة للتمويه، في حين أقدمت الجماعة على اعتقال صاحب الشاحنة واتهمته بمساعدة العناصر الفارين.
يذكر أن العشرات من عناصر جماعة داعش انشقوا عنها خلال شهر يناير/كانون الثاني الفائت، وخاصة بعد فشل الجماعة من السيطرة على مدينة عين العرب كوباني.
وفي سياق آخر قالت مصادر من داخل المناطق التي تسيطر عليها الجماعة الإرهابية في دير الزور أن عناصر الجماعة يقبلون بشكل لافت على شراء الذهب من الأسواق.
وقد ارتفع سعر صرف الدولار يوم الثلاثاء إلى 238 ليرة سورية للدولار الواحد في مدينة الميادين بمحافظة دير الزور شمال شرقي سوريا، بعد صدور أوامر من قيادة الجماعة في المنطقة تجبر محلات الصرافة بعدم بيع الدولار إلا لعناصر الجماعة.
وقال مصدر لـ"رأي اليوم" من تلك المنطقة أن الكثير من مقاتلي داعش "باتوا يحولون المال بشكل شهري من المدينة عبر محلات الصرافة المحلية إلى أي بلد عربي ومن ثم يتم تحويل هذه المبالغ إلى تونس، المغرب أو الجزائر."
لافتاً أن أغلب هؤلاء الأشخاص هم مسؤولون في أمور الزكاة أو الضرائب أو حقول النفط التي تسيطر عليها الجماعة، كما أشار في الوقت ذاته إلى الإقبال الكبير من قبل عناصر داعش على شراء الذهب وبكميات كبيرة ومعهم نسائهم.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة