بالفيديو..ما يلاحظ عند التجول بمنزل الامام الخميني (قدس)

الخميس ٠٥ فبراير ٢٠١٥ - ٠٣:٢١ بتوقيت غرينتش

طهران (العالم) 5-2-2015 عند التجول في اركان منزل الامام الخميني الراحل (قدس) الذي اختاره ليكون مقرا لاقامته ولاستقبال ابناء شعبه، يلاحظ البساطة على الجدران والشرفة التي يفوح منها ذكريات الجهاد والمقاومة الدالة على شخصية الامام الراحل (قدس).

شخصية الامام الراحل كانت تتسم بالتواضع على الرغم من عظمتها، فالامام الخميني الراحل (رض) اثبت للعالم اجمع ان ثورته كانت فقط لانتصار الحق على الباطل وليست من اجل الحصول على عيشة البذخ والترف التي كان يعيشها الشاه المخلوع في القصور.

وقال عالم الدين الشيخ نصر الله هاتفي في تصريح للعالم: ان الانسان المؤمن لا يكترث لتجملات الدنيا ومادياتها، بل يبحث عن معنويات الاخرة، هكذا كان الامام، فعند عودته الى الوطن لم ينظر الى القصور المشيدة، بل اختار منزلا صغيرا في حي شعبي متواضع ليثبت انه جاء لانارة العقول والانسانية ونصرة الشعب الايراني.

هناك كرسي للامام موجود في الحسينية المجاورة لمنزله شهد اعظم الخطب للامام الخميني (قدس)، شهد اعلان الامام الراحل مقاطعة الشعب الايراني للاستكبار العالمي ليهتف بالموت لـ"اسرائيل".

وصرح الموظف في منزل الامام الخميني (قدس) رحيم ميريان للعالم: كان الامام متخذا نظاما معينا في حياته اليومية، لم يغيره حتى رحيله، وكان يصح قبل اذان الفجر بساعة، ليتهيأ للصلاة وتلاوة القران وكان يقضي وقتا كبيرا في المطالعة وكان يحرص على ممارسة الرياضة 3 مرات في اليوم.

كما يضم المنزل متحفا لصور الامام الراحل (رض) ومقتنياته الشخصية وبعض من مؤلفاته الدينية.
FF-05-14:55

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة