دلالات رفع حظر التجول عن بغداد بعد 12 عاما على فرضه+فيديو

الخميس ٠٥ فبراير ٢٠١٥ - ٠٨:٥٦ بتوقيت غرينتش

بغداد (العالم) 05/02/2015 - اعلنت الحكومة العراقية قرار الغاء حظر التجول المفروض على العاصمة بغداد منذ نحو اثني عشر عاما. وترافق اعلان القرار مع اجراءات امنية تماشيا مع المرحل الجديدة الى جانب اعلان خمس مناطق في بغداد منزوعة السلاح.

وفيما يشيع القرار جوا من الطمأنينة في الشارع العراقي الا ان هناك تحديات عديدة تواجهها السلطات لاثبات قدرتها على ضمان نجاحه.

فبعد نحو اثني عشر عاما، اصبحت العاصمة العراقية بغداد خارج تداعيات قانون حظر التجول ليلا، بعد اعلنت الحكومة العراقية ان رئيسها حيدر العبادي امر بالغاء حظر التجول ليلا المفروض على العاصمة وانهاء العمل بقانون الحظر بدءا من يوم السبت لاعادة الحياة الطبيعية الى مناطق العاصمة.

عدة اجراءات رافقت اعلان قرار الغاء الحظر اهمها اعتماد اجهزة كشف متفجرات حديثة في العاصمة اضافة الى تعزيز عمل دوريات النجدة والمفارز المدنية لضمان نجاح الخطة الامنية في المرحلة الجديدة.

حظر التجول في العاصمة بغداد كان قد اعلن في العام الفين وثلاثة عقب الاحتلال الاميركي فيما الغي حظر التجول مساء وابقي عليه  من الثانية عشر ليلا حتى الخامسة فجرا منذ سبع سنوات. لياتي رفع الحظر نهائيا بعد تحسن الاوضاع الامنية في بغداد مترافقا مع اعلن الكاظمية والاعظمية والمنصور والسيدية مناطق منزوعة السلاح. وسبق ذلك اعلان منطقة الكرادة ايضا منزوعة السلاح.

هذا الاعلان ياتي لينهي حالة ساهمت في تعطيل الحياة الطبيعية للعراقين، كما انه يمثل عاملا مهما في اشاعة جو من الطمأنينة لدى الشارع، مستندا على تحسن الوضع الامني وتراجع حدة التهديدات الارهابية رغم التفجيرات التي تطال بعض مناطق العاصمة بين الحين والاخر والتي تبقى خرقا يحتاج لمعالجة جذرية.

كما يشير مراقبون الى ان للقرار بعد اخر يتمثل بحصر الاجراءات الامنية بالجهات المختصة وتخفيف القيود الامنية المفروضة على مناطق العاصمة.

ورغم اهمية رفع حظر التجول وانعكاساته الايجابية على حياة العراقيين الا انه يواجه تحديات امنية بالمقام الاول تحتم على السلطات اثبات قدرتها لانجاح القرار تمهيدا لتطبيقه على باقي المناطق في البلاد.

00:10 - 06/02 - IMH

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة