ماذا قال المقداد من طهران ؟

ماذا قال المقداد من طهران ؟
الجمعة ٠٦ فبراير ٢٠١٥ - ٠٢:٣٦ بتوقيت غرينتش

وصف نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد الازمة السورية بانها مؤامرة اجنبية منذ البداية، مؤكدا ان بلاده تمضي قدما نحو تسجيل النصر النهائي بدعم من اصدقائها الحقيقيين.

وقال المقداد خلال لقائه اليوم الجمعة نائب وزير الخارجية الايرانية للشؤون العربية والافريقية امير عبد اللهيان في العاصمة طهران: "ان الازمة السورية كانت مؤامرة اجنبية منذ بدايتها، فهم حاولوا تسليح المعارضة وقتل الناس لاتهام الحكومة السورية والجيش السوري بالقتل".

واعتبر ان اجتماع موسكو هو بمثابة مشاورات غير رسمية، واضاف "ان اقامة اجتماع كهذا شكل نجاحا كبيرا لروسيا وان سوريا شاركت فيه بناء على قرار من الرئيس السوري".

وتابع المقداد: "ان تاكيد دمشق يتمثل في مواصلة هذه الحوارات بصورة واسعة وبمشاركة جميع اطياف الشعب السوري، في حين ان اعداء الشعب السوري والدول التي تدعم مجموعات المعارضة، شجعت هذه المجموعات على عدم الاتفاق في موسكو".

واشار الى مرونة بلاده وتعاملها بايجابية مع مشروع دميستورا لوقف النار في حلب، وقال "ان محادثات اجريت اخيرا مع مساعد دميستورا ونامل بتطبيق ملاحظات ومطالب الحكومة السورية في هذا المشروع".

واكد المقداد ان مشروع تدريب وتسليح ما يسمى "المعارضة المعتدلة" من قبل اميركا يتناقض تماما مع مشروع دميستورا لوقف النار في حلب.

وراي ان العلاقات بين ايران وسوريا هي اشمل واكثر من علاقات استراتيجية، معبرا عن تقدير وشكر بلاده للدعم الذي تقدمه ايران حكومة وشعبا لسوريا في مواجهة الازمة التي فرضت عليها.

واوضح المقداد "ان سوريا حكومة وشعبا تعرب عن تقديرها للجمهورية الاسلامية في ايران التي كان لها انطباع ودرك صحيح عن التطورات السورية منذ اندلاع الازمة فيها وحتى الان".
 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة