فيديو؛ خسائر بشرية فادحة للمسلحين في ريف القنيطرة

السبت ٢٠ يونيو ٢٠١٥ - ٠٤:٤٩ بتوقيت غرينتش

ريف القنيطرة (العالم) ‏20‏/06‏/2015 ــ حرر الجيش السوري والدفاع الشعبي تلال الحمرية الشمالية في ريف القنيطرة في جنوب البلاد، بعد ان احبطا هجوما انطلق من قريتي طرنجة وجباثا الخشب. وتمكن الجيش والدفاع من تكبيد المهاجمين خسائر بشرية كبيرة.

معارك ريف القنيطرة لم تتوقف بل هي في وتيرة اشد عنفا وضراوة، هنا في تل الشعار بريف القنيطرة دارت اعنف المواجهات بين الجيش السوري والجماعات المسلحة المدعومة من كيان الاحتلال الاسرائيلي، معارك وصفت بالاعنف منذ بدء المواجهات بين الطرفين.
وقال مراسل قناة العالم الاخبارية من داخل تل الشعار، هنا في هذه المنطقة من ريف القنيطرة دارت أعنف الاشتباكات بين الجيش السوري والجماعات المسلحة التي حاولت الهجوم على بعض نقاط الجيش السوري من تل الحارة للوصول الى هذه المناطق وتحديدا خان أرنبة ومدينة البعض ولكن الجيش السوري استطاع صد هذه الهجمات وكبد المسلحين خسائر كبيرة في العتاد والارواح.
الجماعات المسلحة فشلت في تحقيق أي تقدّم في جبا وخان أرنبة ومدينة البعث، بعد الهجوم على هذه المواقع عبر القصف الصاروخي وقذائف الهاون مخلفة وراها عشرات القتلى والجرحى .
وقال قائد ميداني من الجيش السوري في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية، لقد كان هجوما واسعا جدا، كانوا يحشدون منذ سنة تحضيرا لهذا الهجوم، لقد نفذ المسلحون خلال الفترة الماضية العديد من الهجمات لكنهم عجزوا عن السيطرة على أي منطقة، لذا جهزوا هذا الهجوم الواسع اعتقادا منهم أنهم سيتمكنون من السيطرة على بلدات جبا وتل فروم وتل بزاق لكننا تصدينا لهم.
وأضاف: بعد فشلهم في مطار الثعلة أرادوا تعويض فشلهم هنا لكنهم تلقوا خسارة اكبر.
ونبّه القائد الميداني إلى دور كيان الاحتلال في دعم وإمداد المسلحين وإسعاف جرحاهم على على هذه الجبهة .
وقال لقناة العالم: المجموعات الارهابية تتلقى دعم بكافة الوسائل من الكيان الصهيوني وهذا يساعدها على تنفيذ اعتداءاتها.
وقصفت مدفعية الجيش مواقع المسلحين في تل مسحرة وبعض المواقع في بيت جن وام باطنة، في وقت تمكن فيه الجيش بالتعاون مع  قوات اللجان الشعبية  من صدّ محاولة تقدم للمسلحين في تلال الحمرية انطلاقاً من قرية طرنجة وجباثا الخشب.
كما أشارت المصادر العسكرية إلى أن كل مايشاع عن سيطرة المسلحين على تل بزاق وكروم الجبل بالقرب من بلدة حضر غير صحيح وهذه الاشاعات ماهي الا حرب إعلامية هدفها التسويق لانتصارات وهمية للمسلحين.
A.D-20-07:36

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة