بالفيديو، ما خيارات تونس بعد هجوم ارهابي دمّر القطاع السياحي؟

الأحد ٢٨ يونيو ٢٠١٥ - ٠٩:٥٦ بتوقيت غرينتش

تونس (العالم) 2015/6/28- تواصلت في تونس ردود الافعال السياسية بعد العملية الارهابية في مدينة سوسة، حيث دعت حركة النهضة الى عقد مؤتمر وطني حول ظاهرة الارهاب، وذلك بالتوازي مع دعوات البرلمان للتسريع باقرار قانون مكافحة الارهاب وسط مخاوف من الانعكاسات الاقتصادية للحادثة على الموسم السياحي.

تسارعت قوافل السواح المغادرين للمنتجعات السياحية بمدينة سوسة بعد يوم دام طبعت تفاصيله مشاهد الرحيل، هجوم يعد الاسوأ في سجل الحوادث الارهابية في البلاد في ظل تضخم فاتورة الخسائر البشرية والتداعيات الكارثية على الصعيد الاقتصادي وسط مخاوف من انهيار الموسم السياحي.

واكد نزار عمامي عضو كتلة الجبهة الشعبية بمجلس نواب الشعب في تصريح لقناة العالم، "ان قطاع السياحة الآن لم يعد قادراً على مواجهة هذه الاوضاع الجديدة، وخاصة بعدما رأينا رد الفعل المباشر بالغاء كل الحجوزات ورحيل تقريباً كل السواح الاجانب".

سياسياً تتواصل الاجتماعات الحكومية لمتابعة الاجراءات التي اعلن عنها رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد اثر انعقاد خلية الازمة.

قرارات عبرت حركة النهضة عن دعمها، داعية الى عقد مؤتمر وطني حول الارهاب وصياغة استراتيجية شاملة لمكافحة الظاهرة.

هجوم سوسة يعد الاسوأ في سجل الحوادث الارهابية في تونس

وقال راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة: "نحتاج الى استراتيجة وطنية لمقاومة الارهاب تشارك في صناعتها القوى الاساسية عبر حوار وطني. نحن دعونا في التنسيقية وكحزب لهذا الحوار الوطني لانتاج استراتيجيا لمقاومة الارهاب".

تصاعد نسق الهجمات المسلحة خلال الاشهر الماضية قد يسرع بالمصادقة على قانون مكافحة الارهاب، بعد طول تجاذب سياسي، حيث اكد ممثلو الكتل النيابية بالبرلمان ان المرحلة تقتضي توافقاً وطنياً بشأن اولويات التصدي للارهاب.

وقالت ريم محجوب رئيس كتلة آفاق تونس بمجلس نواب الشعب لمراسلنا: "نحن قلنا اننا في حرب ضد الارهاب، وهذا يتطلب ان تكون هناك وحدة وطنية لمواجهته".

وتشهد مختلف المناطق والمدن التونسية منذ الساعات الماضية انتشاراً امنياً مكثفاً تحسباً لاي تهديد محتمل.

وافاد مراسلنا وجدي بن مسعود: ان الاقتصاد التونسي سيحتاج الى وقت طويل قبل التعافي من آثار الضربة الارهابية الاخيرة بمدينة سوسة، لكن التداعيات السياسية للهجوم ما تزال متواصلة في ظل اجراءات تحاول الحكومة التونسية عبرها تدعيم الوحدة الوطنية واستعادة ثقة الشارع التونسي.
6/28- 13:30- TOK

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة