اوباما وميركل يؤكدان "اهمية" ان تسلك اليونان طريق الاصلاحات

اوباما وميركل يؤكدان
الأحد ٢٨ يونيو ٢٠١٥ - ٠٨:١٧ بتوقيت غرينتش

اكد الرئيس الاميركي باراك اوباما والمستشارة الالمانية انغيلا ميركل الاحد ان عودة اليونان الى سلوك طريق الاصلاحات والنمو "داخل منطقة اليورو" هو امر "بالغ الاهمية"، بحسب ما نقل البيت الابيض الاحد.

وقالت الرئاسة الاميركية في بيان انه في اتصال هاتفي تناول الازمة اليونانية، توافق الزعيمان "على الاهمية الكبرى لان تتخذ (اليونان) كل التدابير للعودة الى طريق يتيح لها اجراء اصلاحات جديدة والعودة الى النمو داخل منطقة اليورو".

واوضح اوباما وميركل ان مستشاريهما يتابعون الازمة اليونانية من كثب.

ودعا وزير الخزانة الاميركي جاك لو "كل الاطراف" الى مواصلة العمل لايجاد حل خصوصا عبر مناقشة "تخفيف محتمل للدين"، بحسب ما جاء في بيان نشر الاحد.

واضاف الوزير الاميركي "من مصلحة اليونان واوروبا والاقتصاد العالمي التوصل الى حل دائم" للازمة، مضيفا ان على اثينا من جهة ثانية الموافقة على "اجراءات صعبة".

كما شدد وزير الخزانة الاميركي على "اهمية اتخاذ الاجراءات اللازمة للحفاظ على الاستقرار المالي" حتى موعد اجراء الاستفتاء الاسبوع المقبل.

وتتجه اليونان الى سيناريو كارثي يهدد بخروجها من منطقة اليورو بعد اعلانها مساء الجمعة انها ستجري استفتاء على مطالب دائنيها الذين اغلقوا السبت باب المفاوضات.

ومنح البنك المركزي الاوروبي اليونان الاحد فرصة لتنفس الصعداء عبر اعلانه انه سيواصل امداد البنوك اليونانية بالسيولة النقدية الطارئة عند المستويات الحالية.

ولاحقا، اعلن رئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس الاغلاق الموقت للمصارف مؤكدا اتخاذ اجراءات لمراقبة حركة الرساميل.

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة