سلطات الاحتلال تعترض احدى سفن "اسطول الحرية 3"

سلطات الاحتلال تعترض احدى سفن
الإثنين ٢٩ يونيو ٢٠١٥ - ٠٣:٣٠ بتوقيت غرينتش

اعترضت بحرية الاحتلال الاسرائيلي اسطول الحرية ثلاثة وهو في طريقه الى سواحل قطاع غزة.

وفيما عادت ثلاث سفن ادراجها استولت البحرية الاسرائيلية على السفينة ماريان واقتادتها الى ميناء اسدود.

وتقل السفينة ثمانية عشر متضامنا بينهم الرئيس التونسي السابق منصف المرزوقي وبرلمانيون ونشطاء حقوقيون.

فمرة اخرى وككل مرة امتدت ايادي كيان الاحتلال الاسرائيلي لقطع اي يد مساعدة تقدم الى فلسطينيي غزة في محاولة لفك الحصار عنهم..

وكانت سفينة ماريان وهي احدى سفن اسطول الحرية ثلاثة على بعد مائة وعشرين كليومتر من شواطئ غزة عندما اعترضتها بحرية الاحتلال الاسرائيلي اثناء محاولتها الوصول الى غزة مخترقة بذلك الطوق البحري المفروض على القطاع.
ناطق بسم سلطات الاحتلال قال ان السلطات عمدت الى التصرف عبر تغيير مسارها بعد ان رفض ربان السفينة لم الامتتثال لاوامرها وطلبها لهم التوجه الى ميناء اسدود بدلا من غزة.

الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن قطاع غزة و التي تمثل صوتا مدويا في وقت يتواصل فيه الحصار على فلسطينيي القطاع وسط تجاهل وصمت دولي وعربي, تتزامن مع تزايد الاحتجاجات والانتقادات في العالم ضد الكيان الاسرائيلي والمطالبة بمقاطعته ومعاقبته.

وكان متن السفينة ثمانية عشر متضامنا بينهم الرئيس التونسي السابق منصف المرزوقي وبرلمانيون ونشطاء حقوق إنسان وجرى نقلهم الى مستوطنة اسدود تمهيدا لاستجوابهم وترحيلهم. وقام الكيان بالتشويش على السفن الثلاثة الاخرى من أسطول الحرية لعرقلة وصولها إلى شواطئ غزة وهي سفينة جوليانو اثنين وعلى متنها اثنى عشر متضامن وقارب فيتوريا وعلى متنه تسعة متضامنين وقارب ريتشارد وعلى متنه ثمانية متضامنين.
رئيس الحملة مازن كحيل  قال إن ثلاثة زوارق عسكرية عرفت هويتها بأنها إسرائيلية اقتربت من سفينة "ماريان"السويدية قبل اقتيادها إلى ميناء اسدود. وأكد أن الأسطول وإن لم يكن قد وصل بسفنه ومتضامنيه الأحرار إلى شواطئ قطاع غزة، فإن رسالته وصلت بقوة إلى أرجاء العالم بأسره، مفادها أن الحصار لن يستمر، داعيا في الوقت ذاته العالم والمجتمع الدولي لأخذ مسؤولياته تجاه القرصنة الإسرائيلية في المياه الدولية. واكد  ان السفينة الخامسة ستبحر تجاه غزة خلال الثماني والاربعين ساعة المقبلة في حال لم ترضخ السلطات اليونانية لضغوطات الاحتلال لمنعها من الابحار.


 

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة