لاول مرة في سوريا..

"داعش" يقطع رأسي امرأتين مع زوجيهما.. بتهمة..

الثلاثاء ٣٠ يونيو ٢٠١٥ - ١٠:٤٠ بتوقيت غرينتش

في تطور جديد ولافت، نفذت جماعة "داعش" الارهابية عمليتي اعدام لامرأتين بذبحهما في محافظة دير الزور في سوريا، ما يرفع حصيلة اعدامته الى اكثر من 3 آلاف شخص على مدى عام.

وقال موقع المرصد السوري لحقوق الانسان: إن تنظيم داعش أعدم امرأتين بقطع الرأس في محافظة دير الزور"، وهي المرة الأولى التي يوثق فيها المرصد قتل نساء بهذه الطريقة على يد التنظيم في سوريا.

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن المرأتين اعدمتا مع زوجيهما بالطريقة نفسها.

واضاف، إن إحدى العمليتين تمت أمس في مدينة دير الزور شرق سوريا، إذ "أقدم عناصر التنظيم على فصل رأس الرجل وزوجته التي كانت ترتدي النقاب عن جسديهما، عن طريق ضرب عنقيهما بالسيف بعد اتهامهما بالسحر والشعوذة".

ووثق "المرصد" كذلك إقدام عناصر من التنظيم أمس الأول على إعدام "رجل وزوجته بتهمة السحر بفصل رأسيهما عن جسديهما بواسطة سيف في قرية حطلة في الريف الشرقي لمحافظة دير الزور".

وسبق لداعش أن نفذت إعدامات عدة طالت نساء رجماً بتهمة الزنى، أو رمياً بالرصاص بتهم مختلفة.

وبحسب "المرصد السوري"، نفذت "داعش" الارهابية على مدى عام في سوريا أكثر من ثلاثة آلاف إعدام صلباً أو شنقاً أو ذبحاً أو رجماً أو رمياً بالرصاص بتهم عدة تتراوح بين الكفر والمثلية الجنسية وقتال "داعش" و"التجسس للنظام السوري" والسحر وغيرها.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة