كيف تحولت كرة القدم الفلسطينية إلى مهداف للاحتلال؟

السبت ٢٧ يونيو ٢٠١٥ - ٠٤:٣٤ بتوقيت غرينتش

كرة القدم الفلسطينية على مهداف الاحتلال منذ سنين طويلة. إنتهاك وتضييق واقتحام مقار وتدمير ملاعب واعتقال لاعبين ممارسات لم يتوقف الاحتلال عن ارتكابها مستندا إلى الدعم الغربي له ولا سيما في الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا. ولكن الصورة انقلبت أخيرا عندما قرر الفلسطينيون تقديم طلب بطرد الكيان الإسرائيلي من عضوية الفيفا .

يريد الاحتلال مصادرة الرياضة كحرية الفلسطيني وأرضه، ما تفسيرك لذلك بداية؟
رغم كل سنوات الانتهاك الإسرائيلية لكرة القدم الفلسطينية لن يتحرك الفيفا ليمنعها كحال الاتحادات والمنظمات الدولية والسياسية والإنسانية؟
لماذا تأخر الطلب الفلسطيني بطرد الكيان الإسرائيلي من عضوية الاتحاد الفيفا؟
فلسطين يطالب الفيفا بتجميد عضوية إسرائيل، لي تجميد إسرائيل لعدم التزامها وعدم وفائها بتعهداتها التي قطعتها أمام الكونغرس السابق في البرازيل وأمام الكونغرس الأسبق في موريشيو.
كيف يمكن تفسير تراجع الجانب الفلسطيني عن طلب طرد الكيان الإسرائيلي من الفيفا والذي كان في المتناول؟
أليس هناك مسؤولية عند الجانب الفلسطيني أمام ذلك؟
حتى في الاتحادات الرياضية العالمية نرى هيمنة أميركية إسرائيلية، أي واقع مرير هذا؟
 

الضيف:
زاهر أبو حمدة- صحفي فلسطيني

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة