"عرب سات" تحجب بث قناة "المنار" من على أقمارها الاصطناعية

السبت ٠٥ ديسمبر ٢٠١٥ - ٠٧:٠٢ بتوقيت غرينتش

أقدمت شركة "عرب سات" على إنزال قناة المنار عن اقمارها الاصطناعية بعد نقل مركز الشركة من لبنان الى الاردن.

وبحسب المنار فقد قال وزير الاعلام في الحكومة اللبنانية رمزي جريج حول الموضوع، إنه "لم يتبلغ أي شيء رسمي حتى الآن من شركة عرب سات"، وأكد "تضامنه مع كل الاعلام اللبناني".

وأفادت القناة، ان هذه الخطوة تعتبر أجدد ما توصلت إليه سياسة كم الافواه ومحاربة كل صوت يصدح بالحق والحقيقة ويبحث عن مساحة حرة في عالمنا العربي والاسلامي، ولكن قناة "المنار" لانها صوت الحق لن يُسكتَها مَن اختنق بصوت حقٍ وإن كان سلطانا جائرا، ولن تدفع عن المغامرين ثمنَ الفشلِ والاحباط..

علما ان مراكز بث شركة "عرب سات" كانت موجودة في منطقة جورة البلوط في قضاء المتن في محافظة جبل لبنان، وقد نقلت الشركة مركزها الى الاردن.

هذا وأصدر إتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية بياناً له أكّد فيه تضامنه مع قناة المنار، حيث جاء في نص البيان:

يدين إتحاد الإذاعات والتلفزيونات الاسلامية المحاولات الظالمة التي تتعرض لها قناة المنار، لإسكات صوتها وصورتها الناصعة، من خلال إنزال بثها عن القمر الصناعي عربسات، والمحاولات العديدة لتطويق عملها ونشاطها والتضييق على صحافييها، ويعتبر الاتحاد هذا الامر محاولة فاشلة جديدة لطمس وإخفاء الحقائق وتغييبا للرأي والنهج المقاوم الذي تمثله المنار واخواتها .. المدافع عن ثقافة وحرية وحضارة ونهضة المجتمعات في المنطقة، ويؤكد على ضرورة التمسك بحق حرية التعبير الذي تكفله الشرائع والقوانين والاعراف والمواثيق الدولية ، والدفاع عن نهج مناصرة المستضعفين والشعوب المقهورة والحفاظ على الوحدة والانسجام ودفع الفتنة وخطر التكفير , ومواجهة المشروع الصهيوني .

ان إخفات صوت المنار لإخماد روح المقاومة ونهضة التغيير لن يجدي نفعاً بل سيزيدها تمسكاً بسياساتها الإعلامية المعلنة.

وإننا نعلن تضامننا الكامل مع قناة المنار ومساندتنا لموقف ادارتها وتأييدنا لسياساتها الاعلامية ، ووقوفنا الى جانبها في هذه الأزمة التي ستتغلب عليها كما تغلبت على كل المحاولات السابقة لإطفاء نورها منذ محاكمتها في فرنسا ومنع بثها على الأقمار الأوروبية وقصف مبانيها واغتيال  صحافييها وتصنيفها منظمة أرهابية، وتجاوزتها بارادتها الصلبة، وندعو كل المخلصين والاوفياء والاعلاميين الملتزمين نهج الدفاع عن الحريات والكرامات إدانة هذه المحاولات التي سبقتها محاولات عديدة مع قنوات اخرى لإطفاء أنوارها  وذنبها فقط انها كانت الى جانب المقاومة وفلسطين والامة و الحق .

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة