قرب طرابلس..

إرهابي يفجر نفسه أثناء مداهمة الجيش اللبناني لمكان سكنه

إرهابي يفجر نفسه أثناء مداهمة الجيش اللبناني لمكان سكنه
السبت ٠٥ ديسمبر ٢٠١٥ - ١١:٢٧ بتوقيت غرينتش

قتل 3 أشخاص على الأقل وأصيب 7 عسكريين لبنانيين بعد أن أقدم إرهابي يدعى محمد حمزة على تفجير نفسه أثناء مداهمات نفذها الجيش في بلدة دير عمار شمال شرقي مدينة طرابلس.

وأفادت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية إن "قوة من الجيش داهمت منزل المطلوب محمد حمزة ففجر نفسه مما أدى إلى مقتل والدته وابنة شقيقته وإصابة شقيقته".

وأكد الجيش اللبناني في بيان إصابة "سبعة عسكريين بينهم ضابطان بعد أن ألقى المطلوب أمنيا قنبلتين يدويتين خلال المداهمة قبل أن يفجر نسفه".

وقال الجيش اللبناني إن "حمزة كان مسؤولا عن هجمات على الجيش العام الماضي أدت الى مقتل عسكري لبناني".

وذكرت وسائل إعلام لبنانية أن السلطات كانت تلاحق المطلوب محمد حمزة لضلوعه في قضايا إرهاب وقتال ضد الجيش والانتماء لمجموعة إرهابية.

وأضافت أن الخبير العسكري في الجيش اللبناني عمل على تفكيك عدد من القنابل كانت موجودة داخل شقة الارهابي محمد حمزة الذي يعتبر من المطلوبين الرئيسين وتعمل القوى الامنية على ملاحقته منذ عدة اشهر بتهمة الاتصال بجماعة "داعش" الارهابية في سوريا والتحضير لتنفيذ اعتداءات تستهدف الجيش.

وكان الارهابي حمزة قد شارك في العديد من الاشتباكات التي اندلعت مع الجيش اللبناني في الاسواق الداخلية بطرابلس وشارك في كمين استهدف الجيش في بحنين ومعارك دارت مع الجيش في التبانة ضد مجموعة الارهابي اسامة منصور.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة