بافاريا تدعو الاتحاد الأوروبي إلى إغلاق الحدود وتوزيع المهاجرين

بافاريا تدعو الاتحاد الأوروبي إلى إغلاق الحدود وتوزيع المهاجرين
السبت ٠٥ ديسمبر ٢٠١٥ - ٠٤:٣٦ بتوقيت غرينتش

دعا رئيس وزراء ولاية بافاريا الألمانية هورست زيهوفر إلى إغلاق حدود دول الاتحاد الأوروبي وتوزيع المهاجرين على بلدان الاتحاد ومحاربة الأسباب التي تجبرهم على مغادرة بيوتهم.

كما دعا هورست زيهوفر المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إلى الشروع في حل أزمة المهاجرين في حدود البلاد، في حال لم تتخذ إجراءات على المستوى الدولي قبل نهاية 2015.

ونقلت وكالة "رويترز" عن زيهوفر قوله يوم السبت 5 ديسمبر/ كانون أول: "إذا لم يتم عمل كل شيء في وقته أو بشكل غير فعال، فيجب علينا أن نفرض قانونا ونظاما في ألمانيا وأوروبا".

وكانت تقارير إعلامية تحدثت في وقت سابق أن أجهزة الشرطة الألمانية سجلت 950 ألف لاجئ.. وحسب وكالة الحدود الأوروبية "فرونتكس" تم تسجيل نحو 1.2 مليون مهاجر.. وقد صرحت هيئة الاتحاد الأوروبي: أن أزمة المهاجرين هي الأكبر من نوعها منذ زمن الحرب العالمية الثانية.

وكان وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير قد أعلن الخميس الماضي بعد اجتماع مع وزراء داخلية الولايات عن العودة للتقييم الفردي لطالبي اللجوء السوريين، بعد إيقاف العمل به مؤقتا.

واعتبر دي ميزير في تصريحاته، أن إجراء مقابلة مع جميع طالبي اللجوء في ألمانيا، بغض النظر عن البلدان التي قدموا منها، ضروريا لدواع أمنية، وللتأكد من هوية مقدمي الطلبات، ومكافحة حالات استغلال الجنسية.

وكان طالبو اللجوء السوريون يحصلون على حق اللجوء منذ نهاية العام الماضي ليس عبر نظام المقابلات الفردية، وإنما من خلال إجراءات خطية تتضمن توضيحا من مقدم الطلب للأسباب التي دفعته للقدوم إلى ألمانيا.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة