"داعش" يغضب نائبا أردنيا بشريط لابنه الانتحاري

الإثنين ٠٧ ديسمبر ٢٠١٥ - ٠١:٢٩ بتوقيت غرينتش

استنكر النائب في البرلمان الأردني مازن الضلاعين بث موقع تابع لـ"داعش" شريطا يظهر فيه ابنه محمد المعروف بـ" أبي البراء الأردني" قبل تنفيذ عملية انتحارية في العراق.

واستهجن النائب في البرلمان الأردني بحسب "روسيا اليوم"، بث الشريط معتبرا أنه استفزاز موجه له شخصيا لتبنيه محاربة الفكر المتطرف بعد أن وقع نجله ببراثن التنظيم حسب زعمه.

ولم يكتف الضبلاعين بذلك بل شكك أيضا بحقيقة عملية التفجير الذي يظهر فيه ابنه ملتحيا ومن خلفه مجنزرة عسكرية (عربة عسكرية) قائلا إنه بدا في حالة ارتباك واضحة.

ومضى يقول إن "ما ظهر في الشريط بعيد كل البعد عن شخصية ابني محمد، وما شاهدته هو شخص مرتبك يبدو مخمورا أو تحت تأثير مخدر"، معتقدا أنه كان يتصرف بتلك الطريقة نظرا لضغوط فرضت عليه.

واستعرض الفيديو ومدته 10 دقائق نشأة محمد الضلاعين "أبي البراء الأردني" في محافظة الكرك، وحتى دراسته للطب في أوكرانيا، وصولا إلى انضمامه لصفوف التنظيم، وانتهاء بمقتله في عملية التفجير الانتحارية.

ونشر الفيديو باسم المكتب الاعلامي لولاية الأنبار، بعنوان "ولاء وبراء".

 

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة