العميد لقمان: السعودية لا تخرج من مستنقع اليمن إلا مهزومة

العميد لقمان: السعودية لا تخرج من مستنقع اليمن إلا مهزومة
الإثنين ٠٧ ديسمبر ٢٠١٥ - ٠٤:٣٠ بتوقيت غرينتش

أكد الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة اليمنية العميد شرف لقمان أن السعودية ومن خلال عدوانها على اليمن قد دخلت في مستنقع لا يمكنها الخروج منه إلا مهزومة مذمومة ومدحورة لكن الولايات المتحدة والكيان الإسرائيلي تحاولان إخراجها منه بصيغة معينة تحفظ ماء وجه الرياض.

وفي حديث خاص لموقع "العهد" الإخباري قال العميد لقمان: "السعودية دخلت الحرب دون خطة معينة ودون هدف إلا تدمير اليمن، وقد دمّرته إلا أن الجيش والشعب واللجان الشعبية اليمنية موجودون، ونحن نستطيع استرجاع حقوقنا دون مفاوضات سياسية، ونحن في الجيش لن نتوقف والمفاوضات السياسية شيء آخر".

وردًا على سؤال الموقع إن كانت الخيارات العسكرية تستبعد الحلول السياسية للأزمة في اليمن، قال إنّ "المسار السياسي والعسكري مساران متوازيان وليسا متكاملين، فنحن في الجيش واللجان الشعبية لدينا أجندة وهدف وتخطيط مبني على استراتيجية في المواجهة هي التحرك إلى الأمام والذي بدأناه بتحرير المناطق المحتلة، أما ما سيرشح عن المفاوضات السياسية فهو شيء آخر، ربما قد توقف الحركة، لكنها لا توقف تحركات الجيش على الاطلاق.. هذا إذا تم التوصل إلى اتفاق".

وأردف لقمان قائلا "لكن في كل مرة نلاحظ انه عندما نصبح قريبين من التوافق والتوصل الى صيغة معينة، تتدخل السعودية في اللحظات الاخيرة لتفشل هذا الحوار اليمني، ولكي تحشر أنفها في الشأن اليمني، ونحن قلنا ليس هناك مجال أو فرصة للتراجع قيد أنملة إلا أن نستقل بقرارنا وسياستنا وإرادتنا، وما يحصل بيننا من خلافات سياسية نحن نقوم بحلّه دون أي تدخل من أي قوة أجنبية سواء سعودية أو غيرها".

ورأى العميد لقمان أن الخيارات العسكرية "تأتي نتيجة للمتغيرات على الارض ولا نستطيع أن نقول بأن الخيارات قد تكون من مرحلتين أو ثلاث مراحل، ما سيستجد وما سيتم اتخاذه من موقف يتم بناء على مواجهة العدوان، كلما تمادى العدو في غطرسته واستكباره كلما لجأنا الى خيار آخر بحيث يكون اكثر ايلامًا واضرارًا بالعدو".

وأضاف الناطق الرسمي باسم القوات اليمنية أن "خياراتنا ستبقى مفتوحة، لا عدد ولا حدود لها، بقدر ما يكون العدوان بقدر ما سيكون الرد، ولكل فعل ردّ فعل، ونحن ماضون على هذا الخط إن شاء الله".

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة