جندي روسي يصوب قاذفته نحو إسطنبول!

جندي روسي يصوب قاذفته نحو إسطنبول!
الثلاثاء ٠٨ ديسمبر ٢٠١٥ - ٠١:٥٠ بتوقيت غرينتش

استدعت وزارة الخارجية التركية السفير الروسي في أنقرة لتبليغه احتجاجها الرسمي على ظهور جندي روسي وهو يحمل قاذفة صواريخ موجها إياها نحو اسطنبول أثناء مرور بارجته الحربية من مضيق البوسفور، ما أثار حملة واسعة في الصحافة التركية.

ولفتت وكالة "الأناضول" التركية شبه الرسمية إلى أن الوزارة أبلغت السفير الروسي أن الخطوة تمثل انتهاكا للمعاهدات الدولية التي تمنح تركيا حق إدارة مضيقي البوسفور والدردنيل وتنظيم عبور السفن من خلالها، داعية السفير إلى التأكد من "عدم تكرار الأمر"، مع إشارتها إلى وعد السفير بنقل الرسالة "بالكامل" إلى موسكو.

أما وكالة "تاس" الحكومية الروسية فذكرت أن الخارجية التركية تلقت "توضيحات" من السفير الروسي، أندريه كارلوف، حول الحادثة مع وعد بنقل الطلبات التركية إلى "الوكالات الروسية المعنية."

وكان وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، قد انتقد قيام الجندي الروسي برفع قاذفته وتصويبها باتجاه مدينة إسطنبول خلال مرور سفينة حربية روسية بمضيق البوسفور، الأحد، مؤكدا على أن ذلك يعتبر "تصرفا استفزازيا." معتبرا أن حدوث مثل هذا الأمر خلال هذه المرحلة "ليس محض صدفة."

وأضاف: "نحن قمنا بالمبادرات اللازمة، وكيفية عبور السفن الحربية من المضيق معروفة، وجرى تنظيم ذلك عبر اتفاقية مونترو، بالطبع هذه السفن لا تشكل لنا خطرًا، ولكن في المقابل لم تشكل تركيا أي خطر عليها حتى هذا اليوم، لذلك فإن عبور تلك السفينة بهذا الشكل، تصرف استفزازي ويجب التوقف عنه".

وتابع قائلا: "التوتر الحالي، ليس له فائدة لروسيا، وعلى ما يبدو أن هناك حالات انزعاج داخل روسيا نفسها وفي العالم كله."

وبين التقرير أنه "وبموجب اتفاقية مونترو غربي سويسرا الموقعة عام 1936، يسمح بمرور السفن الحربية لدول حوض البحر المتوسط من المضائق التركية دون قيود، بينما تضع الاتفاقية قيوداً على السفن الحربية من خارج تلك الدول، فيما يخص الحجم والوزن والشكل والحمولة وعدد السفن المارة من المضائق."

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة