فيديو؛ تحرير بلدة خناصر الاستراتيجية على طريق حلب

الخميس ٢٥ فبراير ٢٠١٦ - ١٠:٣٥ بتوقيت غرينتش

حلب (العالم)-25/02/2016- افاد مراسل قناة العالم الاخبارية في سوريا ان الجيش السوري وحلفاءه حرروا بلدة خناصر الاستراتيجية الواقعة على طريق أثريا حلب، بعدما تمكنوا من تحرير بلدةَ رسم النفل والتلال المحيطة بها، وفي ريف اللاذقية حرر الجيش السوري وحلفاؤه عددا من البلدات والتلال المهمة وقضى على عشرات المسلحين.

خناصر عادت إلى قبضة الجيش وحلفائه، تحرير هذه البلدة التي تعتبر الشريان الاساسي لمدينة حلب جاء بعد تكبيد جماعة داعش الارهابية خسائر كبيرة في الارواح والعتاد، لاسيما بعد فشلها أمس في منع تقدم القوات المتقدمة وتحريرها بلدة رسم النفل والتلال المحيطة بها.
الجيش وحلفاؤه تقدموا إلى البلدة عبر محورها الشمالي الشرقي من جهة السفيرة، بالتزامن مع هجوم آخر على المحور الجنوبي من جهة اثريا، كما تمكنوا من كسر تحصينات الارهابيين وتفجيرهم ثلاث سيارات مفخخة.
إلى خلف هذه التلال في ريف اللاذقية الشمالي، وسع الجيش السوري وحلفاؤه المناطق المحررة، بلدة برزة التحتاني وعدد من التلال المحيطة بها بالاضافة إلى كتف الزيتونة وضهر سندو وعين الغزال وتل غويرات وجبل أبو علي مناطق كلها باتت خالية من المسلحين.
المعارك هنا جاءت إثر تقدم أفقي من الشمال الشرقي إلى الشمال الغربي من بلدة كنسبا أقصى الريف الشرقي للاذقية، في حين لايزال التقدم مستمرا على محور حياة، شمال جبل زاهية بعد تمشيط المناطق المحررة من الالغام والعبوات الناسفة.
وفي ريف حلب الشرقي، تواصلت المعارك في محيط قرية فاح، لتأمين محيط الامان حول المحطة الحرارية، في حين تم تدمير عدة مقرات للجماعات الارهابية في أحياء الراشدين أربعة وخمسة وبستان القصر والشعار.
وفي ريف إدلب تم القضاء على أكثر من ثلاثين ارهابيا من ما يسمى جند الأقصى في عمليات للجيش وحلفائه في محيط مدينتي أريحا وسراقب من بينهم المسؤول عن سيارات التفخيخ والعربات المفخخة والانتحاريين في ما يسمى جند الأقصى حسين رزوق الحامض.
وفي ريفي حماة الشمالي والشرقي قضى الجيش وحلفاؤه على عدد من الارهابيين بينهم متزعم ما يسمى كتائب العزة التابعة لجبهة النصرة في قرية قصر بن وردان.
101-25-10:45

 

كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة