استنفار "داعش" بالموصل بحثا عن قيادي هرب مع فتيات

استنفار
الخميس ٢٥ فبراير ٢٠١٦ - ٠٥:٣٣ بتوقيت غرينتش

أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى شمالي العراق، الخميس، بأن تنظيم "داعش" الإرهابي استنفر عناصره في الموصل بحثا عن احد ابرز قيادييه الذي هرب مع مجموعة فتيات المعتقلات في سجن وسط المدينة.

وقال المصدر في حديث لـ "السومرية نيوز": إن "داعش استنفر عناصره وكثف من البحث عن احد قادته وهو مصري الجنسية فقد منذ فجر اليوم، مع مجموعة من الفتيات المعتقلات في سجن (كنيسة الحاوي) وسط الموصل بحجة نقلهن إلى سجن ثان".

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه: أن "القيادي الهارب مقرب من مسؤول ما يسمى ديوان التعليم ذو القرنين"، مشيرا إلى انه "من المرجح انه فرّ إلى جهة مجهولة مع الفتيات".

يذكر أن مدينة الموصل تخضع لسيطرة "داعش"، منذ 10 يونيو/ حزيران 2014، إذ تعاني من أزمة أمنية وإنسانية كبيرة نتيجة سعي التنظيم إلى فرض رؤيته المتطرفة بقوة على جميع نواحي الحياة في المدينة، فيما تتواصل الضربات الجوية على مواقع التنظيم في المحافظة وغالبا ما تسفر مقتل وإصابة عدد من عناصره.

114-3

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة