مؤكدا على الجميع العمل لابعاد الازمات الارهابية عن الامة الاسلامية..

لاريجاني: لا نسعى وراء منافسات صبيانية في المنطقة

لاريجاني: لا نسعى وراء منافسات صبيانية في المنطقة
السبت ٢٧ فبراير ٢٠١٦ - ٠١:١٦ بتوقيت غرينتش

أكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني، بان الجمهورية الاسلامية الايرانية لا تسعى وراء المنافسات الصبيانية في المنطقة، بل تسعى من اجل وحدة استراتيجية للامة الاسلامية، داعيا الجميع للعمل من اجل ابعاد الازمات الارهابية عن هذه الامة.

وبحسب وكالة "فارس"، اشار لاريجاني خلال استقباله وفدا برلمانيا عراقيا في مدينة قم المقدسة، الى العلاقات بين ايران والعراق، واكد على اواصر الصداقة والاخوة بين البلدين، وقال: ان ايران سعت على الدوام لتحسين ظروف البلدين.

واضاف: ان الجماعات الارهابية خلقت خلال الاعوام الاخيرة الكثير من المشاكل الامنية لبعض دول المنطقة ومنها العراق، الا انه وفي ظل جهود وهمم الفصائل العراقية فقد تحقق تقدم جيد في هذا السياق.

واشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي الى اهمية المحادثات والحوارات السياسية في العراق، وقال: ان هذه الاجراءات مؤثرة في الساحة الداخلية في العراق، ومن المهم بالنسبة لايران وجود عراق آمن وديمقراطي.

وتابع قائلا: ان السياسة العامة للجمهورية الاسلامية الايرانية هي دعم الديمقراطية في جميع الدول وبطبيعة الحال فاننا نعارض تقسيم الدول ومنها العراق وسوريا ونعتبر ذلك فتنة للمنطقة.

وصرح لاريجاني: ان ايران لا تسعى في الدول الاخرى ومنها العراق وراء الطائفية التي يقوم اعداء بتاجيجها، واضاف: ان القضية المهمة في الظروف الراهنة للمنطقة هي انه على الجميع العمل في مسار ابعاد الازمات الارهابية عن الامة الاسلامية .

واكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي بان اثارة الفوضى في المنطقة خاصة في العراق وسوريا، تصب فقط في مصلحة اعداء الاسلام والكيان الصهيوني، ونحن لا نسعى وراء المنافسات الصبيانية في المنطقة، بل ان استراتيجية الجمهورية الاسلامية كانت منذ البداية هي العمل على الوحدة الاستراتيجية للامة الاسلامية.

واشار لاريجاني الى القضايا المطروحة من قبل اعضاء الوفد البرلماني العراقي، وقال: ان ايران على استعداد للتعاون في مختلف المجالات، ومنها مياه نهر اروند واجراء عملية التجريف فيه في اطار اتفاقية الجزائر عام 1975 وكذلك الحوار حول مختلف القضايا ومن ضمنها حقوق المرأة.

وفي اللقاء طرح النواب العراقيون اعضاء الوفد وجهات نظرهم حول مختلف القضايا الداخلية والاقليمية والدولية والقضايا المتعلقة بالعلاقات بين البلدين.

109-3

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة