سرايا الجهاد..

تصريحات بن زايد ضد الحشد "طائفية" وتخدم "داعش"

تصريحات بن زايد ضد الحشد
الإثنين ٢٩ فبراير ٢٠١٦ - ٠٨:٤٤ بتوقيت غرينتش

اعتبرت حركة "الجهاد والبناء/سرايا الجهاد" في العراق، الأحد، تصريحات وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد "طائفية" وتزيد من حدة التوتر في المنطقة، فيما أكدت أنها تهدف الى "إقصاء" الحشد الشعبي عن أداء مهامه في تحرير الموصل.

وبحسب "السومرية نيوز"، قالت "سرايا الجهاد"، وهي إحدى فصائل الحشد الشعبي، في بيان إن "تصريحات وزير الخارجية الإماراتي إساءة متعمدة لكل العراقيين وتدخل سافر في الشؤون الداخلية وتصب في خدمة أجندات داعش الإرهابية"، مشيرة الى أن "الغرض من هذه التصريحات تشويه صورة الحشد الشعبي الناصعة والعمل على إقصائه عن مهامه الوطنية في تحرير الموصل".

وأضافت السرايا، أن "من الظلم مقارنة الحشد الشعبي الذي دافع عن الوطن والمقدسات بالمجاميع الإرهابية التي تحز الرؤوس وتنتهك الحرمات"، مؤكدا أن "العراقيين موحدون ولا تؤثر فيهم مثل هذه التصريحات الطائفية التي لا تخدم العلاقات الثنائية بين البلدين وتزيد من حدة التوتر في المنطقة".

وكان وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد، قال الجمعة 25 فبراير: إن اتفاق وقف الأعمال القتالية في سوريا هو خطوة في الطريق السليم، زاعما أنه يجب القضاء على الحشد الشعبي وما يتبعها مثلما يراد القضاء على "داعش" و"جبهة النصرة"!

واستنكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الجمعة، تلك التصريحات واعتبرها تدخلا بالشؤون الداخلية العراقية.

ورد المتحدث باسم هيئة الحشد الشعبي كريم النوري، السبت، على تصريحات الوزير الإماراتي بأنها تؤكد دعم بلاده لجماعة "داعش" الإرهابية.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة