اميركا "بلد الحرية" تعتقل طالبا مصريا بسبب منشور على فيسبوك!

اميركا
الإثنين ٢٩ فبراير ٢٠١٦ - ٠١:١٩ بتوقيت غرينتش

اختفى طالب مصري مقيم في مدينة لوس أنجليس بكاليفورنيا منذ 12 فبراير (شباط) الجاري، ليتضح لاحقاً أنه احتجز لدى "إف بي آي" لكتابته منشوراً على فيس بوك يستهجن فيه تصريحات وسياسات المرشح للرئاسة الأمريكية دونالد ترامب.

وأفاد موقع "شام تايمز" فانه يدرس الطالب عماد الدين علي محمد نصر السيد (23 عاماً) في أكاديمية الطيران بأمريكا، وتسبب اختفاؤه وإغلاق هاتفه منذ التاريخ المذكور بالقلق لعائلته التي قررت إطلاق حملة على شبكات التواصل الاجتماعي تحمل اسم "Find-EmadElSsyed#"، وبعد فترة تمكنت شقيقته من التواصل مع أحد أصدقائه الذي أخبرها أنه في قبضة مكتب التحقيقات الفيدرالي بسبب منشور ساخر له على فيس بوك.

وأكدت عائلة عماد أنهم لم يتمكنوا من رؤيته منذ تم القبض عليه وأن عملية التواصل بينهم وبين نجلهم المقبوض عليه تتم عبر المحامي الذي قامت العائلة بالاستعانة به للدفاع عن عماد، بحسب موقع عاجل السعودي.

وقالت شقيقة عماد إن الشرطة الأمريكية حققت مع أخيها مرتين، قبل اقتياده إلى المكتب أن الشرطة الفيدرالية، حيث تم اعتقاله وإلغاء تأشيرة الإقامة الخاصة به في أمريكا، مشيرة إلى أنه بالرغم من إسقاط التهم الموجهة لشقيقها بخصوص المنشور، إلا أنه لا يزال في انتظار نتيجة الجلسة الخاصة بتأشيرة الإقامة.

وأثار هذا الخبر ردود أفعال قوية على شبكات التواصل الاجتماعي، حيث أعرب البعض عن "غرابة" الموقف في حد ذاته بإلقاء القبض على مقيم في دولة تزعم بأنها تتمتع بالحرية وتغزو بلدانا باسم نشر الديمقراطية، بسبب منشور ضد مرشح رئاسي ووجهة نظره تجاهه، فيما أبدى البعض الآخر تضامنه مع عماد، مناشدين بالإفراح عنه فورا.

4-1

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة