فيديو؛ "داعش" تستهدف الحشد الشعبي بالغازات السامة

الثلاثاء ٠٣ مايو ٢٠١٦ - ٠٢:٢٨ بتوقيت غرينتش

الموصل (العالم) ‏2016‏/05‏/03 ــ ذكر مراسل قناة العالم أنّ جماعة داعش الارهابية قصفت السواتر الدفاعية لقوات الحشد الشعبي في محيط بلدة البشير المحررة جنوب كركوك بصواريخ تحمل غازات سامة. وأدى القصف إلى إصابة العديد من مقاتلي الحشد، بعضهم في حالة حرجة.

سبعة صواريخ تحمل غازات سامة سقطت على السواتر الدفاعية للحشد الشعبي في محيط بلدة البشير المحررة جنوب كركوك ما دفع المقاتلين الى اتخاذ تدابير السلامة والامان بعد ان اصيب عدد منهم،  فيما لم تنفجر بعض تلك الصواريخ كونها محلية الصنع.

وقال يلماز النجار قائد محور الشمال للحشد الشعبي في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية: تم قصف أحد السواتر المتقدمة لقواتنا في البشير بصواريخ كانت تحمل غاز الخردل، وتم التحقق من الامر بعد اسال جريحين الى الطبيب الذي أكد تعرضهم لسلاح كيماوي.

وقال أحد القادة الميدانيين العراقيين لمراسل العالم: لقد اختنق بعض مقاتلينا بهذه الغازات، كانت رائحة قوية جدا.

وقال جندي عراقي لقناة العالم: الصواريخ التي أطلقها "داعش" وقعت أمامنا وانفجرت وأصيب بعض رفاقنا ونقلوا الى المشفى، لكن أحد الصواريخ لم ينفجر ومازال هنا.

قسم الطوارىء في مستشفى ناحية تازه خورماتو الذي استقبل المصابين اكد ان الحالات تتزايد مع تقادم الساعات على الضربة وان البعض منهم في حالات حرجة تم ارسالهم الى مستشفيات كركوك.

وقال حيدر يوسف سمين، طبيب قسم الطوارئ بمشفى تازه خورماتو، لمراسل العالم: استقبلنا اليوم عنصرين من الحشد الشعبي، كانوا مصابين بقنابل صاروخية.

وقال احمد الطباطبائي مدير طبابة فرقة العباس القتالية في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية: تم إحالة الحالات الصعبة الى مستشفى كركوك لاستكمال علاجها، نحمد الله أنه لم يكن هناك إصابات أدت الى الوفاة.

تصرفات هستيرية تقوم بها جماعة "داعش" الارهابية بعد ان خسرت الكثير من المواقع التي بقيت تحت سيطرتهم لفترة من الزمن، واصرار من قيادات ومقاتلي الحشد على الصمود والتصدي لتلك العصابات حتى القضاء عليهم.
4-3

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة