/news/1837460/جهانغيري--ندعم-الحكومات-الشرعية-التي-تحارب-الارهاب|/news/1837460

خلال المحادثات المشتركة بين ايران وبلغاريا..

جهانغيري: ندعم الحكومات الشرعية التي تحارب الارهاب

جهانغيري: ندعم الحكومات الشرعية التي تحارب الارهاب
الإثنين ١١ يوليو ٢٠١٦ - ٠١:٥٧ بتوقيت غرينتش

قال النائب الاول للرئيس الايراني، اسحاق جهانغيري، ان محاربة الارهاب بحاجة الى ارادة دولية حقيقية مؤكدا ضرورة حماية الحكومات الشرعية للدول التي تحارب الارهاب.

وبحسب "إرنا" فقد اضاف اسحاق جهانغيري اليوم الاثنين في المحادثات الرسمية المشتركة بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وبلغاريا، ان مكافحة التطرف والارهاب يجب ان تخرج من حالة الشعارات وتتحول الى الواقع. معربا عن امله بان تعمل دول العالم وبعزم جاد لمواجهة التنظيمات الارهابية واجتثاثها.

واشار جهانغيري الى ان منطقة الشرق الاوسط تواجه اليوم من الناحية السياسية، الارهاب الخشن، وقال ان الجماعات الارهابية المتواجدة في المنطقة عرضت الدول وارواح الناس للخطر.

وصرح ان الشعوب في العراق وسوريا وليبيا، تعاني اليوم من الارهاب ومن الضروري دعم وحماية الحكومات الشرعية لهذه الدول.

واضاف النائب الأول للرئيس الايراني: من المؤسف ان الجماعات المتطرفة والارهابية أدت الي انتشار الاسلاموفوبيا في العالم، وبلغاريا كبلد اوروبي يضم العديد من المسلمين، استطاع ان يعمل بشكل افضى الى اقرار العلاقات الاخوية بين الاديان المختلفة.

قدرة ايران على سد جزء من احتياجات اوروبا للطاقة

كما اشار جهانغيري الي العلاقات الثنائية وطاقات الجمهورية الاسلامية الايرانية، وقال ان ايران تمتلك قدرات جيدة في مجالات النفط والغاز والبتروكيماويات والصناعات الثقيلة والالكترونية وقادرة على سد جزء من احتياجات اوروبا للطاقة.

وقال النائب الاول لرئيس الجمهورية، ان تركيا هي الطريق الوحيد للارتباط بين ايران واوروبا وان ربط الخليج الفارسي بالبحر الاسود من المواضيع المطروحة للبحث منذ السنوات الماضية، ويمكن ان يؤدي دورا حيويا لنقل السلع والارتباط بين اسيا واوروبا فيما لو تم تفعيل هذا الممر.

واشار الى ان هذا الموضوع تم مناقشته على مستوي الخبراء بين ايران وارمينيا وجورجيا وبلغاريا ومن الضروري متابعته علي مستويات اعلى ليحقق النتائج المطلوبة.

كما اعلن جهانغيري استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية للمزيد من تمتين العلاقات الودية بين البلدين اللذين يتمتعان بمشتركات تاريخية وثقافية.

وأكد على ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية بين ايران وبلغاريا والاستفادة من الفرص السياسية والاقتصادية والتجارية المتاحة لخدمة مصالح البلدين.

الاشادة بمواقف بلغاريا في مرحلة المفاوضات النووية

واشاد النائب الاول لرئيس الجمهورية بمواقف بلغاريا الايجابية في مرحلة المفاوضات النووية بين ايران ومجموعة 5+1 وقال ان الدول الاوروبية عبرت عن ترحيبها الواسع بتطوير التعاون مع ايران بعد الاتفاق النووي.

واكد ان ايران تمتلك ارادة حقيقية لتطوير التعاون مع بلغاريا وان بلغاريا من الدول الصديقة التقليدية لايران في اوروبا وطهران مستعدة للتعاون مع صوفيا في مختلف المجالات.

التأكيد على تفعيل لجنة التعاون المشتركة بين البلدين

وقال النائب الأول لرئيس الجمهورية، ان ايران تقع في منطقة مهمة وحساسة بعدد سكانها البالغ 80 مليون نسمة وتتميز بسوق كبيرة، هذه السوق واسواق الدول المحيطة بها في منطقة اسيا الوسطي والقوقاز والشرق الاوسط يمكن ان تضع بتصرف المنتجات المشتركة لايران وبلغاريا.

وأكد جهانغيري على ضرورة تفعيل اللجنة المشتركة للتعاون بين البلدين وقال ان الدورة الـ18 للجنة المشتركة خرجت بقرارات جيدة ما يتعين متابعتها وتنفيذها.

وصرح بان ايران مستعدة لتوفير الفرص المناسبة لاستثمار رجال الاعمال البلغار في مختلف المجالات النفط والغاز والصناعة والزراعة والنقل وان ايران مستعدة لتأسيس الشركات المشتركة بين البلدين بهدف الانتاج والصادرات الى دول المنطقة.

114-1

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة