رفسنجاني: التعاون بين ايران والسعودية يخدم المنطقة والعالم الاسلامي

الثلاثاء ٠٨ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١١:٤٢ بتوقيت غرينتش

اجرى السفير السعودي لدى طهران اسامة السنوسي في ختام مهام عمله، الثلاثاء لقاء وداعيا مع رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام اية الله هاشمي رفسنجاني داعيا الى ازالة العراقيل التي تعترض طريق تطوير العلاقات الثنائية.

من جانبه، اعتبر الشيخ رفسنجاني ايران و السعودية بانهما بلدان ذو تاثير في المنطقة و العالم الاسلامي، مؤكدا ان تعاون طهران و الرياض من شانه ان ياتي بالنفع على شعبي البلدين و شعوب المنطقة.

ووصف الاتفاقيات التي ابرمها مع الملك السعودي خلال زيارته الى الرياض بانها مبدئية واساسية داعيا سلطات البلدين الى ادخال هذه الاتفاقيات حيز التنفيذ .

واشار رفسنجاني الى الطاقات الكبيرة التي يحظى بها البلدان في مختلف المجالات، مشددا على انه يمكن استثمار هذه الامكانيات في سبيل النهوض بمكانة العالم الاسلامي و الانتفاع منها في المعادلات الدولية.

ولفت الى مشاكل بعض الدول الاسلامية كالعراق و افغانستان و لبنان و فلسطين، مؤكدا انه بامكان ايران والسعودية و من خلال التعاون في المجالات الامنية تقليص حجم التدخلات الاجنبية في المنطقة.

وقال رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام ان الخلافات بين علماء الدين في البلدين من شأنه ان يترك تاثيرا سلبيا على العالم الاسلامي، معتبرا ان اقتراحه لتشكيل هيئة علماء الدين في البلدين بوسعه ان يكون مؤثرا في حل الخلافات المذهبية.

بدوره اشار السفير السعودي اسامة السنوسي الى الجهود التي كرست في مجال تنمية العلاقات بين طهران و الرياض مؤكدا ان التباعد والانقسام بين الجانبين سيعود بالضرر على العالم الاسلامي.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة