أبو الغيط يرهن التطبيع العربي مع اسرائيل بوقف الاستيطان

الثلاثاء ٠٨ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١١:٥٥ بتوقيت غرينتش

اكد وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط الثلاثاء ان خطوات التطبيع بين الدول العربية وكيان الاحتلال الاسرائيلي ستكون ممكنة اذا ما استؤنفت عملية التسوية وجرى تجميد الاستيطان.

ابو الغيط وخلال مؤتمر صحافي مع نظيره الاسباني ميكيل انخيل موارتينوس في القاهر، قال ان وقف الاستيطان وحده لا يمكن ان يقابل بالتطبيع مع اسرائيل، وان البدء باجراءات التطبيع ليس امرا غريبا اذا ما استؤنفت المفاوضات بين السلطة الفلسطينية والاسرائيليين.

وتابع أبو الغيط أن "هناك حاجة لبدء مفاوضات جادة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي على أساس مفاهيم واضحة وأرضية متفق عليها بحيث يمكن أن تأخذنا مرة أخرى إلى الوضع الذي كان قائما قبل الانتفاضة الثانية عام 2000 عندما كانت هناك مكاتب لدول عربية في إسرائيل وتواجد لإسرائيل في الدول العربية" على حد قوله.

وطالب بموقف عربي يصمم وبحزم على أن تتوقف إسرائيل بالكامل عن عمليات الإستيطان في الضفة الغربية والقدس الشرقية وأن تقبل بالبدء الفوري للمفاوضات على أساس خارطة الطريق ومفهوم الدولة الفلسطينية.

وأعرب وزير الخارجية المصري عن أمل بلاده في أن تتبني الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي والمجتمع الدولي موقفا واضحا فيما يتعلق بشكل التسوية النهائية التي يمكن أن تتم عليها المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة