قشقاوي: يجب القبول بنتائج الانتخابات الافغانية واحترامها

الثلاثاء ٠٨ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠١:١٠ بتوقيت غرينتش

اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية حسن قشقاوي الثلاثاء بان اي شخص ينتخب في افغانستان فهو رئيس الجمهورية القانوني في هذا البلد وعلي المجتمع الدولي احترام خيار الشعب الافغاني وان يقبل بنتيجة الانتخابات.

وقال حسن قشقاوي: "ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر الانتخابات الافغانية موشرا للعزم والارادة الوطنية ونمو مؤسسات السيادة الشعبية وعاملا للرقي بالامن والاستقرار ومبعثا للعزة والشموخ للشعب الافغاني".

واضاف قشقاوي في تصريح له: "لم يحدث اي تغيير في موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية تجاه الانتخابات الافغانية.

واوضح المتحدث باسم الخارجية الايرانية "اننا نعتقد بان الشعب الافغاني قادر علي ادارة شؤونه بنفسه ولا حاجة له بوصي اجنبي".

وتابع: "ان الانتخابات هي شآن داخلي للدول وان القوي الاجنبية لا حق لها بالتدخل في الشؤون الداخلية لسائر الدول ومن ضمنها قضية الانتخابات المهمة ولا ينبغي عليها ان تفرض ارائها علي الدول الاخري".

وقال ردا علي الضجيج الذي اثارته بعض وسائل الاعلام حول السفير الايراني: "انه لم يدل باي تصريح في هذا الشان وان موقف الجمهورية الاسلامة الايرانية تجاه الانتخابات الافغانية هو ذات الموقف السابق الذي تم التاكيد عليه ايضا من جانب المسوولين الرسميين الايرانيين".

من جهة اخرى، ادان قشقاوي الهجوم الصاروخي الذي نفذته قوات الناتو علي شاحنتي وقود كانت عناصر من طالبان قد اختطفتهما، قال: ان استهداف المدنيين وقتل ابناء الشعب الافغاني الاعزل هو عمل لا انساني ويتناقض تماما مع القيم الاخلاقية والمعايير الدولية وللاسف انها ليست المرة الاولي التي تحدث فيها مثل هذه الامور، ووقعت مرارا مثل الاجراءات المنفلتة ضد الابرياء، ونحن ندينها بشدة.

واضاف: "للاسف ان مثل هذه الاجراءات قد زادت من الكراهية والتوتر الامني واعمال العنف وان هجمات القوات الاجنبية بذريعة ملاحقة الارهابيين ادت الي مجازر كبيرة في صفوف الشعب الافغاني الاعزل".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة