ليبرمان يعتبر مشكلة المنطقة في الصراع بين المعتدلين والمتطرفين

الثلاثاء ٠٨ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٩:٢٩ بتوقيت غرينتش

اعتبر وزير خارجية الكيان الاسرائيلي افيغدور ليبرمان الذي يزور نيجيريا في اطار جولة افريقية ان مشكلة الشرق الاوسط ليست الصراع الفلسطيني الاسرائيلي، بل هو صراع بين من وصفهم بالمعتدلين والمتطرفين.

وخلال لقائه وزير خارجية نيجيريا اوجو مادوكوي في ابوجا الثلاثاء، قال ليبرمان "ان التهديد الرئيس للسلطة الفلسطينية ليس اسرائيل بل حماس. والامر نفسه بالنسبة للبنان، التهديد الرئيسي لحكومة الحريري ليس اسرائيل وانما حزب الله".

من جهته، قال مادوكوي ان ليبرمان يحمل طرفا واحدا مسؤولية الصراع، معتبرا ان الموقف الاسرائيلي ازاء الاراضي المحتلة يشكل عقبة امام فرص التسوية.

واضاف مخاطبا ليبرمان "انكم عاجزون عن جني ثمار مساعيكم لانكم تتمادون في التشبث بارض دعيتم الى التخلي عنها من اجل الحصول على السلام, سواء من خلال اتفاقات كامب ديفيد او قرارات الامم المتحدة".

واضاف الوزير النيجيري "انا اخاطبكم كصديق لكم واقول لكم انكم تصرون على اتخاذ موقف دفاعي. لنبدا بنسج علاقات بين المعتدلين في الجانبين, نيجيريا مستعدة للتوسط لدى هؤلاء المعتدلين".

ووصل ليبرمان مساء الاثنين الى نيجيريا في اطار جولة افريقية. وزعم اثر وصوله ان كيانه يسعى الى تحقيق "السلام" في الشرق الاوسط.

والتقى ليبرمان الذي يرافقه نحو عشرين من رجال الاعمال, نائب الرئيس غودلاك جوناثان ووقع اتفاق تعاون في مجال التجارة والزراعة والعلوم والتكنولوجيا.

واليوم الاربعاء من المقرر ان يوقع ليبرمان الذي يتولى ايضا رئاسة حزب "اسرائيل بيتنا" القومي المتطرف, اتفاق تعاون مع المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا (15 عضوا) ومقرها ابوجا.

وسيتوجه ليبرمان بعد ذلك الى اوغندا التي ستكون المحطة الاخيرة في جولته الافريقية التي قادته قبل نيجيريا الى اثيوبيا وكينيا وغانا.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة