اجتماع لوزراء الخارجية العرب في القاهرة اليوم

الأربعاء ٠٩ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٢:٠٢ بتوقيت غرينتش

دعت الرئاسة العراقية في بيان أمس الثلاثاء الى تطويق الموقف مع سوريا والتعاون بين البلدين لحل المشاكل العالقة دبلوماسيا.

وجاء البيان عشية اجتماع لوزراء الخارجية العرب يعقد اليوم الاربعاء في القاهرة لبحث العلاقات المتوترة بين بغداد ودمشق.

وسيحضر الاجتماع وزير الخارجية السوري وليد المعلم ونظيره العراقي هوشيار زيباري، اضافة الى وزير الخارجية التركي احمد داود اغلو.

وقد اكد زيباري ضرورة وجود دور عربي لاحتواء الازمة بين سوريا والعراق.

واشار الوزير العراقي عقب اجتماعه مع الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى في القاهرة اشار الى ان اجتماعات ستعقد اليوم بمقر الجامعة على هامش الاجتماع الوزاري العربي، يتم خلالها ايجاد صيغة لمعالجة جذور هذه الازمة.

واضاف ان بغداد تتطلع الى بناء الثقة مجددا مع دمشق ودفع العلاقات الى سياقها الطبيعي.

من جانبها، كشفت مصادر دبلوماسية عربية في القاهرة الثلاثاء عن ترتيبات لعقد لقاء رباعي اليوم يجمع بين وزراء الخارجية العراقي هوشيار زيباري والسوري وليد المعلم والتركي احمد داود اوغلو الى جانب الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى.

واشارت المصادر الى ان هذا الاجتماع يسبقه اجتماع اخر بين موسى ووزيري خارجية العراق وسوريا لاحتواء الازمة التي تفجرت مؤخرا بين دمشق وبغداد على خلفية انفجارات الاربعاء الدامي يوم 19 اب /اغسطس الماضي، والتي استهدفت وزارتي المالية والخارجية العراقيتين، وراح ضحيتها المئات بين قتيل وجريح.

وكشفت المصادر عن ان افكارا ستطرح خلال اللقاء كخطوات لاخذ الحالة العراقية السورية الحالية من مسار الازمة المتصاعد نحو التهدئة.

واكدت المصادر ان مناقشات الوزراء ستركز على الملفات العربية التي ستطرح على اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك، والاجتماع رفيع المستوى لمجلس الامن الدولي الذي سيتراسه الرئيس الاميركي باراك اوباما ، لاسيما ما يتعلق بانتشار الاسلحة النووية في الشرق الاوسط والاستيطان الاسرائيلي ووضع اسس جديدة لعملية التسوية، تنطلق من تحديد اليات عمل وجدول زمني ينتهي باقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة