اسرائيل تتعهد بالحصول على تعويضات من الدول العربية

الأربعاء ٠٩ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٥:٤٢ بتوقيت غرينتش

أعلن رئيس الموساد السابق رافي أيتان عن اعتزامه مطالبة الدول العربية بصرف تعويضات مالية ضخمة عن الممتلكات التى خلفها اليهود فى الدول العربية إبان الإعلان عن قيام الكيان الاسرائيلي.

وقال رافي إيتان، والذى تولى مناصب وزارية خلال الحكومة الصهيونية السابقة، تعهد قبيل توليه منصب رئيس ما يسمى بـ "مجلس استعادة الممتلكات اليهودية" بالحصول على أكبر تعويضات من الدول العربية عن الممتلكات التى تركها اليهود فيها، بعد إعلان قيام الكيان الاحتلال عام 1948.

وأشار إلى أنه يعتزم مطالبة حكومة بنيامين نتنياهو بضرورة الضغط على الدول العربية لصرف التعويضات لليهود من أصول عربية، كرد على مطالبة اللاجئين الفلسطينيين بالحصول على تعويضات من "إسرائيل".

وزعم إيتان فى تصريحات لقناة السابعة الاسرائيلية بأن حكومة إيهود أولمرت تعهدت بطرح موضوع ممتلكات اليهود فى الدول العربية، عندما يطرح العرب موضوع اللاجئين الفلسطينيين على مائدة مفاوضات الحل النهائي. مضيفاً أن يهود الدول العربية تعرضوا لأضرار اقتصادية أكبر بكثير مما تعرض لها اللاجئين الفلسطينيين.

وسعى رئيس الموساد السابق للترويج فى تصريحاته لأكاذيب صهيونية قديمة زاعماً أن عدد اللاجئين اليهود من الدول العربية البالغ 865 ألف شخص متقارب مع عدد اللاجئين الفلسطينيين منذ عام 1948 والبالغ 730 ألف لاجئ، واستشهد بتقرير مشبوه صادر عن الأمم المتحدة فى عام 1951 يقدر قيمة الممتلكات الفلسطينية التى استولى عليها اليهود عام 1948 بنحو 150 مليون جنيه إسترليني، فيما تقدر قيمة الممتلكات التى تركها اليهود فى العراق وحدها بنحو 2 مليار جنيه إسترليني.

واختتم إيتان تصريحاته بأن موضوع حصول اليهود على تعويضات من الدول العربية حظى باهتمام واسع من جانب الرئيس الأميركي السابق جورج بوش، الذى طالب بمناقشته وضرورة طرحه فى أية مفاوضات مستقبلية مع الفلسطينيين.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة