جنبلاط يشدد على الحوار لتشكيل الحكومة

الأربعاء ٠٩ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٨:٣٤ بتوقيت غرينتش

أكد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي في لبنان وليد جنبلاط رفض المعارضة للتشكيلة المقدمة للحكومة الجديدة، مشددا على ان جميع الاطراف متفقة على التهدئة ومعالجة الازمة بالحوار.

جنبلاط وعقب لقاء مع نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الشيخ عبد الامير قبلان، قال ان الاطراف اللبنانية متفقة على حكومة شراكة ووحدة وطنية، وبالتالي فان الابواب ليست مغلقة امام الوصول الى الحل المناسب.

كما نصح رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط جميع القوى السياسية في البلاد، بالتروي للوصول الى حل مناسب للجميع، "لاننا اتفقنا على حكومة الشراكة والوحدة الوطنية، واذ اقتضت مصلحة البلاد اياما اضافية فلا مشكلة، وذلك من اجل الوصول الى حل مناسب".

واكد ان المطلوب من الجميع تقديم تنازلات، واضاف،" لا بد من اتفاق عربي عربي، تمهيدا للجلوس مع الجمهورية الاسلامية الايرانية والحوار معها".

كما اشار جنبلاط الى الوضع الاقليمي، رافضا المحاولات الامريكية لايجاد حلف عربي اسرائيلي لمواجهة ايران.

وقال جنبلاط: "لن نقبل بان تخلق الاوساط الاميركية حلفا عربيا اسرائيليا في وجه ايران فهذا امر مرفوض ومدان".

الى ذلك شدد وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الاعمال اللبنانية ماريو عون على ان تشكيلة سعد الحريري الحكومية مناقضة للوفاق الوطني.

وفي حديث لقناة العالم قال عون ان الحريري تجاهل مبدا التوافق الذي يحكم النظام السياسي في لبنان، وحاول فرض اسماء لشغل الحقائب الوزارية، واكد عون رفض كل اطياف المعارضة لهذه الخطوة.

من جهته اوضح النائب عن تيار المستقبل جمال الجراح ان خطوة الحريري التي جاءت بعد مشاورات ملزمة كانت ثمرة لاصرار بعض الاطراف على مطالب محددة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة