شاليط : أطلب من الحكومة الاستجابة لمطالب المجاهدين

الأربعاء ٠٩ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٨:٢٩ بتوقيت غرينتش

نشرت وسائل اعلام كيان الاحتلال رسالة كان قد أرسلها الأسير الإسرائيلي في قطاع غزة جلعاد شاليط عام 2006 يدعو فيها حكومة الكيان الاسرائيلي للاستجابة لمطالب المقاومة الفلسطينية.

الرسالة وصلت عن طريق الصليب الأحمر عام 2006، وكشف النقاب عن فحواها ، وتتضمن الرسالة الأصلية التي كتبت بالعبرية خطأين في الكتابة.

وجاء في نص الرسالة: "إلى أمي وأبي وأخوتي أرسل لكم السلام . إن وضعي الصحي في تدهور من يوم لآخر وخاصة حالتي النفسية الصعبة، ويسبب ذلك لي اكتئابات كثيرة. أنتظر أن ينتهي هذا الكابوس الذي لا يطاق وغير الإنساني الذي أنا فيه وأتحرر من السجن المحكم الإغلاق والمنعزل وخاصة بعد مرور عيد ميلادي العشرين، الذي أملت أن نحتفل به سوية.

أتوجه لحكومتي وخاصة لرئيس الوزراء إيهود أولمرت ووزير الأمن عمير بيرتس، (وأدعوهم) أن يبذلوا ما في وسعهم لتحريري بالسرعة الممكنة لأن كل يوم يمر يزيد من معاناتي، وأن يستجيبوا لمطالب المجاهدين الذين اعتقلوني داخل الدبابة قرب كرم أبو سالم".

ويوقع شاليط الرسالة بـ "الأسير بيد مجاهدي فلسطين- غلعاد شاليط اعتقلت في يوم 25/9/2006

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة