المعارضة اللبنانية ترفض تشكيلة الحكومة

الأربعاء ٠٩ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٢:٠٨ بتوقيت غرينتش

بحث وفد من المعارضة اللبنانية في اجتماع مع الرئيس اللبناني ميشال سليمان العقبات التي تواجه تشكيل الحكومة، في ظل اصرار رئيس الحكومة المكلف على لائحته الوزارية.

وفد المعارضة الذي يمثل ثلاث كتل نيابية، غادر الاجتماع دون الادلاء باي تصريح،الا ان مصادر نيابية مقربة، افادت بان الوفد ابلغ سليمان بتمسكه بحقائبه الوزارية، وبحق كل كتلة معارضة بتسمية وزرائها، لا سيما لجهة توزير جبران باسيل وزير الاتصالات في حكومة تصريف الاعمال،كما رفض الوفد تسمية الحريري بعض الاسماء دون استشارة المعارضة.

وبانتظار جواب الرئيس المكلف بقيت الاتصالات مفتوحة بين اكثر من طرف برعاية رئيس الجمهورية في حين ابقت المعارضة اجتماعاتها مفتوحة لمواكبة كل جديد.

ووصل وفد المعارضة الثلاثي الى المقر الرئاسي لابلاغ الرئيس سليمان بالموقف الذي توصلت اليه المعارضة بعد جولة تشاورية ليلية تمت بناء لطلبه التريث وتقديم البدائل قبل رفض تشكيلة الحريري.

وبحسب المصادر فإن الرئيس سليمان تبلغ المطالب التالية:

- لا تنازل عن حقيبة الاتصالات حتى ولو اعتمد الحريري مبدأ المداورة في توزيع الحقائب الذي وللمفارقة لم يشمل مثلا وزارة المالية.
-عدم القبول بمبدأ رفض توزير الراسبين الذي لا اساس دستوريا او سياسيا له وبالتالي التمسك بجبران باسيل وزيرا.
-حق الكتل النيابية بتسمية وزرائها وبالتالي ادخال تعديلات على بعض الاسماء التي وضعها الحريري في تشكيلته.

المطالب الثلاثة اردفتها المعارضة بتقديم تنازل تمثل بالتراجع عن مطلب الحصول على وزارة الداخلية وهي خطوة راى فيها الرئيس اللبناني ايجابية هامة من قبل المعارضة، التي لم تقدم بحسب مصادر الرئيس تصورا مكتوبا لمطالبها حيث تم الاتفاق على ابقاء خطوط الاتصال مفتوحة في كل الاتجاهات، برعاية رئيس الجمهورية الذي يحاول تدوير الزوايا.

من جهته ابقى النائب وليد جنبلاط خطوط الاتصال مفتوحة مع الرئيس سليمان على ما اكد فضلا عن قيامه باتصالات مع الرئيس بري والحريري لمحاولة احتواء الازمة.

ونقلت مصادر اعلامية عن المعارضة قولها اذا كان الحريري وضع نصب عينه هدف الاعتذار تمهيدا للانقلاب على صيغة 15-10-5 فأي تنازل ستقدمه لن يثنيه عن خططه.

بدوره، دعا الرئيس اللبناني الاغلبية النيابية والمعارضة الى استمرار الحوار وعدم اتخاذ قرارات تطيح بتشكيل الحكومة.

في غضون ذلك، عقد رئيس الحكومة اللبنانية المكلف سعد الحريري الاربعاء، اجتماعا مع المعاون السياسي لرئيس البرلمان علي حسن خليل والمعاون السياسي للامين العام لحزب الله حسين الخليل.

وتناول اللقاء موضوع تشكيل الحكومة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة