ايران تحذر الغرب من مغبة التدخل في شؤونها

الأربعاء ٠٩ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٢:٤٦ بتوقيت غرينتش

حذر الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الاربعاء، الغرب من مغبة التدخل في شؤون بلاده، وطالبه بالاعتراف بفشل تدخله في الحوادث التي اعقبت الانتخابات الرئاسية الاخيرة.

واضاف احمدي نجاد في كلمة له في حفل تعارف بطهران لتوديع وزير الداخلية السابق صادق محصولي وتقديم الوزير الجديد مصطفى محمد نجار، ان نتائج الانتخابات الرئاسية الاخيرة كانت بمثابة صفعة تاريخية الى الديمقراطية الليبرالية.

وقال الرئيس الايراني ان الحكومات الغربية بدات في الحقبة الاستعمارية عندما اعلنت ان ابواب سفاراتها في طهران مفتوحة امام مثيري الشغب عقب الانتخابات.

واكد: اننا نفضل ان تکون اجواء العالم منطقية ومبنية على اساس السلام والعدالة والتعامل البناء ولکن لو اراد البعض اختبار المجرب فان الشعب الايراني سوف لن يتضرر في هذا الاطار.

واضاف: عندما سمعت بعد الانتخابات بعض الحکومات الاوروبية قالت بان ابواب سفاراتها مفتوحه امام مثيري الشغب ادرکنا بانهم لا زالوا في اجواء مرحلة الاستعمار وعهد القاجار وانهم متخلفون سياسيا.

وتابع الرئيس الايراني: من جانب اخر فانني شکرت الله على ان ان حقيقتهم قد انکشفت مرة اخرى امام الجميع.

واوضح ان المبادرة اليوم هي بيد الشعب الايراني وتبين ان الذين يتدخلون في الشؤون الداخلية لايران هم فارغون. مؤکدا: نحن نقرر اليوم کيف نتعامل معهم.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة