الرئيس الصومالي يبحث في جيبوتي تعزيز قوة حفظ السلام

الأربعاء ٠٩ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٥:٠١ بتوقيت غرينتش

اجرى الرئيس الصومالي شريف شيخ احمد الاربعاء، محادثات مع نظيره الجيبوتي اسماعيل عمر جيلي لبحث تعزيز قوة حفظ سلام تتمركز في الجزء المضطرب من العاصمة مقديشو.

وقال عبد القدير عثمان المتحدث باسم شريف ان الرئيسين بحثا تعزيز افراد البعثة الافريقية، واكد ان الرئيس الصومالي سيحضر مراسم استقبال اكثر من الف جندي صومالي دربوا في جيبوتي.

ياتي هذا بعد يومين على مقتل ثمانية مدنيين واصابة واحد وثلاثين اخرين في مواجهات بين مسلحين والقوات الحكومية في مقديشو.

وتوجد قوة حفظ سلام من الاتحاد الافريقي يزيد قوامها قليلا على خمسة الاف فرد من اوغندا وبوروندي يساعدون حکومة شريف على محاربة المسلحين.

ويريد مسؤولون صوماليون تغيير بعثة الاتحاد الافريي بقوة اشد تابعة للامم المتحدة.

وقال عثمان "قبل الجمعية العامة للامم المتحدة القادمة، التي ستعقد من 15 الى 30 سبتمبر، نحتاج الى الحصول على دعم المنطقة لبعثة السلام المقترحة للامم المتحدة في المستقبل في الصومال".

ولم تتمکن قوات الاتحاد الافريقي من عمل الکثير سوى حماية قصر الرئاسة والميناء البحري والمطار وبضعة شوارع بينها. واستهدفت کثيرا بقنابل توضع على الطرق وقذائف مورتر اطلقها المسلحون.

ودعا احمد مرارا الى تعزيز بعثة الاتحاد الافريقي ومنحها تفويضا اکبر.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة