عشرات القتلى والجرحى بانفجار شاحنة في الموصل

الأربعاء ٠٩ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٧:٤٩ بتوقيت غرينتش

قتل وجرح عشرات العراقيين فجر اليوم الخميس، في انفجار دموي بشمال العراق حسبما افادت الشرطة العراقية، كما قتل وجرح آخرون في انفجرات وهجمات متفرقة في انحاء البلاد.

وقالت مصادر امنية عراقية، ان شخصا مجهولا فجر شاحنة محملة بالمتفجرات في قرية وردك الکردية في محافظة الموصل فقتل 22 شخصا واصاب 45 آخرين بجراح، كما دمرت منازل کثيرة تماما.

واضافت ان من المرجح ان يزداد العدد الأولي للضحايا وان بين القتلى نساء وأطفالا.

وقالت الشرطة انها تمكنت من قتل شخص حاول تفجير شاحنة اخرى في المنطقة ذاتها.

وقال النقيب محمد جلال التابع لشرطة نمرود ان الشاحنة انفجرت بعيد منتصف ليل الاربعاء الخميس (21,00 تغ الاربعاء) واوقعت ما لا يقل عن 17 قتيلا و25 جريحا.

واوضح جلال ان الامر يتعلق بعملية تفجيرية انتحارية.

واضاف ان شاحنة ثانية مفخخة لم تنفجر في نفس القرية لان سائقها قتل قبل ان يفجر نفسه برصاص احد افراد قوات الامن العراقية.

ونقل معظم الضحايا الى مستشفى مدينة الحمدية.

واضاف النقيب جلال ان قوات الجيش والشرطة وكذلك قوات البشمركة "قوات الامن الكردية" طوقت المنطقة.

واوضح أن القوى الامنية احبطت هجوما ثانيا في المنطقة من خلال ضبط شاحنة مفخخة كانت معدة للتفجير.

الى ذلك افاد مراسلنا أن 5 اشخاص قتلوا، وجرح 12 اخرون في انفجارين في مدينة الحلة. كذلك قتل 4 اشخاص واصيب ثلاثون آخرون في انفجار عبوتين بمنطقة المحمودية جنوبي بغداد.

وفي كركوك، قالت الشرطة إن سيارة ملغومة انفجرت مما أدى إلى مقتل 8 أشخاص على الأقل من أسرة واحدة في هذه المدينة المتنازع عليها على بعد 250 کيلومترا شمالي بغداد.

وفي العاصمة بغداد قال جيش الاحتلال الأميرکي في بيان إن شخصين قتلا في عملية نفذتها القوات الأميرکية والعراقية في جنوب شرق بغداد أمس.

كما قالت الشرطة إن قنبلة مثبته بحافلة صغيرة انفجرت فأصابت شخصين في شمال العاصمة.

وانفجرت قنبلة اخرى مزروعة على الطريق فأصابت اثنين من المدنيين في وسط بغداد.

وفي الموصل ايضا قالت الشرطة إن مسلحين قتلوا مدنيا . كما قتلت مزروعة على الطريق ضابطا في الجيش العراقي خارج أوقات الخدمة وأصابت اثنين من المدنيين.

وقال مصدر عسکري ان مجهولين اغتالوا العقيد الرکن جاسم محمود جاسم الحمداني ضابط المعلومات في الفرقة الثانية، حيث وضعوا عبوة لاصقة في سيارته بمنطقة المجموعة الثقافية شمال الموصل.

کما أدى الانفجار الى اصابة مدنيين کانوا بالقرب من مكان الحادث.

وحادث اغتيال الحمداني هو الثاني من نوعه خلال أسبوع بعد اغتيال العقيد صلال الجبوري.

وعلى صعيد نفسه ، انفجرت عبوة ناسفة مستهدفة سيارة مدنية شرق مدينة کربلاء(110 کم جنوب غرب بغداد) , ما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص أمس الاربعاء.

وأضاف مصدر الخبر أن" القوات الأمنية طوقت المنطقة وبدأت سلسلة تفتيش ودهم للعثور على الجهة التي تقف وراء العملية ".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة