انتهاء اختطاف الـطائرة المكسيكية باعتقال الخاطفين

الأربعاء ٠٩ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١٠:٢٧ بتوقيت غرينتش

اقتحمت عناصر الشرطة المكسيكية الأربعاء طائرة الركاب المكسيكية المخطوفة في مطار العاصمة مسكيكو سيتي واعتقلت ستة من المختطفين.

وذكرت تقارير تلفزيونية مغادرة الركاب للطائرة قبل عملية الاقتحام وأن الخاطفين كانوا يحتجزون طاقم الطائرة على متنها.

في الوقت نفسه ذكرت تقارير إذاعية أن الخاطفين هم ثلاثة أشخاص من بوليفيا على الأرجح وأنهم سيطروا على الطائرة بعد إقلاعها من مطار منتجع (كونكاو) السياحي بعد التهديد بتفجير قنبلة بحوزتهم.

وتعرضت طائرة مكسيكية أمس الاربعاء للاختطاف، وأن السلطات أنزلت ما لا يقل عن ستة أشخاص مكبلي اليدين من طائرة البوينج 737 التي خطفت وعلى متنها 104 ركاب في المكسيك، والتي عزلت على مدرج مطار مكسيكو.

وقال وزير الاتصالات والنقل المكسيكي خوان مولينار هوركاسيتاس، إن جميع الركاب قد خرجوا من الطائرة، وأن الوضع أصبح تحت السيطرة، ورفض الوزير تحديد عدد الأشخاص الذين اعتقلوا ولا جنسياتهم، وذلك "لأسباب أمنية".

وأضاف لمحطة التليفزيون "تيليفيزا" المكسيكية، أن "جميع الركاب قد خرجوا سالمين من الطائرة"، وأوضح أن "حكومة الجمهورية المكسيكية تعلن أن الوضع هو تحت السيطرة"، وقال أيضا أن القراصنة "لم يتمكنوا أبدا من الدخول إلى مقصورة القيادة أو التأثير على أمن الطائرة".

وكانت الطائرة التابعة لشركة الطيران المكسيكية "إيرومكسيكو" تقوم برحلة بين منتجع كانكون، شرق المكسيك، والعاصمة مكسيكو عندما تم الاستيلاء عليها أمس الاربعاء بعد إقلاعها، وقد حطت فى مكسيكو حيث تم عزلها في مدرج المطار، وقد نزل جميع الركاب من الطائرة في مكسيكو، حسب ما أفاد شهود عيان، وبعد ذلك نزل الأشخاص الستة الذين كانوا مكبلي اليدين.

وطلب القراصنة المفترضين "التحدث إلى الرئيس المكسيكى فيليبي كالديرون"، حسب ما ذكرت وسائل الإعلام، وألغى الرئيس كالديرون مواعيده المقررة لفترة بعد الظهر وتوجه إلى المطار، حسب ما أعلنت الرئاسة عند الساعة الثالثة والربع عصرا.

ومن ناحيته، قال دانييل فرنانديز الذي كان على متن الطائرة، في مقابلة هاتفية مع تليفزيون "تيليفيزا" أن أشخاصا اعتقلوا "وكانوا يحملون كتاب الإنجيل".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة