اوباما يحث على اصلاح النظام الصحي في اميركا

الخميس ١٠ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠١:١٣ بتوقيت غرينتش

حث الرئيس الاميركي باراك اوباما النواب الاميركيين على الموافقة على خطته لاصلاح النظام الصحي في الولايات المتحدة.

وفي خطاب القاه امام اعضاء مجلسي النواب والشيوخ قال اوباما ان توسيع نظام الضمان الصحي يعد امرا حاسما لازدهار المجتمع الاميركي مستقبلا، مشيرا الى ان اربعة وخمسين مليون اميركي يفتقدون الى اي ضمان صحي.

كما قرا اوباما امام النواب الاميركيين الوصية التي تركها السناتور الاميركي تيد كينيدي ودعا فيها ان يكون العام الحالي هو عام اصلاح النظام الصحي في البلاد.

ويواجه الرئيس صعوبات جمة في تمرير المشروع العزيز على قلبه والذي كان من ابرز عناوين حملته الانتخابية الرئاسية.

وكان باراك اوباما كشف في مقابلة بثتها شبكة " اي. بي. اس. نيوز" الثلاثاء عن بعض العناوين الاساسية التي سيتضمنها خطابه، ورات نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب ان الخطاب سيدفع النقاش الى الامام وسيساعد على تقريب وجهات النظر المتضاربة.

واعرب الرئيس في مقابلته عن انفتاحه على اي افكار جديدة تطال مشروعه الصحي، متمنيا التوصل الى تفاهم حول هذا المشروع قبل نهاية العام.

ويناقش البرلمانيون الامريكيون منذ اسابيع طويلة مشروع اوباما الضخم لاصلاح نظام الرعاية الصحية والذي وضعه الرئيس في سلم اولوياته، واعدا بتوفير تغطية صحية لكل مواطن امريكي، في بلد 20 بالمائة من مواطنيه لا تشملهم الرعاية الصحية.

وتشير معلومات نقلها مقربون من اوباما ان الاخير رغم دعمه لمشروع حل حكومي لهذا الملف لم يعد يضع هذا الامر كشرط لا تراجع عنه، وتضيف المصادر ان الرئيس وضع في الاسابيع الماضية استراتيجية جديدة هدفها التوصل الى تسوية وطمانة الراي العام الذي ينظر بعين الريبة لهذا المشروع.

ويبدو ان مهمة اوباما هذه المرة لن تكون سهلة، فالنقاشات في مجلس الشيوخ تراوح مكانها والمعركة تشتد حول مشروع تاسيس برنامج للضمان الصحي العام، يلاقي معارضة واضحة من الجناح اليميني في "الحزب الديمقراطي" ومن الجمهوريين وايضا من شركات التامين الخاصة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة