مشعل في القاهرة يؤكد على الحوار الفلسطيني

الخميس ١٠ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١٢:٣٦ بتوقيت غرينتش

أجرى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل الاربعاء مباحثات مع نائب مدير المخابرات المصرية عمر سليمان خلال عودته من الخرطوم الى القاهرة ومنها الى دمشق.

وبحث مشعل مع الجانب المصري آخر الجهود المبذولة لاعداد جولة الحوار الوطني الفلسطيني القادمة لتحقيق المصالحة.

وقدمت مصر إلى الفصائل الفلسطينية "ورقة مقترحات جديدة " من أجل إنهاء الانقسام في محاولة منها لرأب الصدع والخلل الحاصل في الساحة الفلسطينية بهدف إيجاد فرص لتقريب وجهات النظر بين كافة الأطراف المتنازعة وتوحيد البيت الداخلي الفلسطيني - الفلسطيني.

من جانب اخر، اتهم خالد مشعل الأربعاء حركة فتح الفلسطينية بالمماطلة والسعى إلى تعطيل جهود المصالحة والوحدة الوطنية الفلسطينية.

وقال مشعل، فى تصريحات صحفية عقب مباحثات أجراها بالخرطوم مع على عثمان طه نائب الرئيس السودانى، "نحن أكدنا حرصنا على المصالحة، ولكن الطرف الآخر هو الذى يتهرب، ومصر كدولة راعية تشهد على ذلك، وفتح هى التى أجلت آخر جولتين للحوار بطلب منها لاسباب مختلفة".

وأضاف "لقد قدم المصريون مقترحات محددة تجاوبنا معها، ولكن الطرف الآخر وضع ملاحظات عليها، وكأن هناك استقواء من الطرف الآخر بعوامل خارجية، حتى على الموقف العربى والمصرى".

وقال مشعل "اذا اراد البعض اعتبار جولات التفاوض استهلاكا للزمن، ومحاولة للتطويل واضاعة الوقت حتى يتم الذهاب للانتخابات بسياسة الامر الواقع، فلن نقبل بذلك مطلقا".

واثنى رئيس المكتب السياسى لحركة حماس بموقف السودان ودعمه الواضح للقضية الفلسطينية، وقال "خلال لقاءات بقيادة الدولة لمست موقفا واضحا من السودان تجاه قضيتنا العادلة".

وأضاف "القضية الفلسطينية جوهرها واضح، فهى ليست عملية سلام او قضية تفاوض، ولكن هناك ارض محتلة، لابد من قيام الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من يونيو عام 1967 عاصمتها القدس وحق العودة".

وكان مشعل قد بدأ جولة شملت قطر والسودان حيث بحث مع قادة البلدين آخر تطورات الوضع في الاراضي الفلسطينية خاصة الاعداد لجولة الحوار القادمة بين الفصائل الفلسطينية لتحقيق المصالحة الفلسطينية.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة